هل يجوز لي العمل في البنك المركزي المصري؛ لمساعدة زوجي على نفقات الحياة، كمهندسة في إدارة هندسية، أو في دار الطباعة، علما بأن عملي لن تكون له علاقة بأي معاملات بنكية؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فقد بينا في فتاوى سابقة، كالفتوى رقم: 249919 أن العمل في البنك المركزي، في عمل لا صلة له بالربا، أو الإعانة المباشرة عليه، لا بأس فيه، لكن عمل المرأة ولو كان فيما هو مباح، قد تحفه كثير من المحاذير، ولا سيما في البيئات المختلطة.

  ولو فرضنا انتفاء تلك المحاذير، والتزام المرأة بالضوابط الشرعية في لباسها، وحديثها، وعملها، فالأسلم لها القرار في بيتها، ما لم تدعها حاجة معتبرة للعمل. وانظري الفتوى رقم: 321781.

والله أعلم.