السؤال:

ما رأيكم في خروج نساء مع أزواجهن أو ذويهن في الدعوة معهم؟ علمًا أنهن يخرجن محتجبات، ويجتهدن على نساء مثلهن، وقد يخرجن إلى الباكستان وغيرها من البلاد؟

 

الإجابة:

لا بأس بخروج النساء في الدعوة إلى الله مع محارمهن إذا كن محتشمات ومتسترات واقتصرن على دعوة النساء والاتصال بالطالبات والمعلمات، وبيان ما يجب عليهن من الأعمال الصالحة، وما يخشى عليهن من الفساد.

فقد يتأثر كثير من النساء بهذه النصائح، ولا بأس أن تخرج الطالبات مع جنس هؤلاء النساء لتتأثر بسيرتهن وسلوكهن وأعمالهن الصالحة.

وأما الخروج خارج المملكة فننصح بتركه لاحتياج المرأة عند السفر إلى جواز، وإلى تصوير تتعرض معه إلى أن يكشف عليها كثير من الرجال الأجانب، وفي ذلك مفسدة قد تكون أكبر من المصلحة الحاصلة بهذا السفر؛ حيث يكتفى بسفر الرجال، فإنهم إذا تأثروا وصلحوا أصلح الله بهم من تحت أيديهم من النساء والذرية. والله أعلم.