أقرأ قصصا مصورة، وحدث في يوم من الأيام أن الشخصية فعلت فعلا سيئا، ثم تم رسم قرون، وذيل لها، تشبها بالشيطان. فما حكم الاستمرار في قراءتها؟ وفي موقف آخر غضبت إحدى الشخصيات، فتم رسم نار حولها. فما حكم الاستمرار في مشاهدتها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                    

فالمفتى به عندنا، جواز مشاهدة القصص المصورة إذا كانت خالية من المحاذيرالشرعية, كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 230620.

وبناء على ذلك, فيجوز لك مشاهدة تلك القصص المصورة, ولو طرأت عليها صورة "رسم قرون وذيل" أو صورة " نار"

جاء في مجموع الفتاوي للشيخ ابن عثيمين: سئل فضيلة الشيخ: ما حكم صور الكرتون التي تخرج في التليفزيون؟

فأجاب قائلاً: أما صور الكرتون التي ذكرتم أنها تخرج في التليفزيون، فإن كانت على شكل آدمي، فحكم النظر فيها محل تردد، هل يلحق بالصور الحقيقية أو لا؟ والأقرب أنه لا يلحق بها. وإن كانت على شكل غير آدمي، فلا بأس بمشاهدتها إذا لم يصحبها أمر منكر من موسيقى، أو نحوها، ولم تله عن واجب. انتهى.

لكننا ننصح السائلة بعدم تضييع الأوقات في مشاهدة تلك القصص, ولو كانت مباحة, فالوقت ثمين, ولا ينبغي للمسلم أن يصرفه إلا فيما يعود عليه بفائدة أخروية أودنيوية.

والله أعلم.