السؤال:

ما الدليل على أن مؤسس البهائية كذاب.
قرأت فتاوى سابقة لكن هل العقيدة التي ذكرتموها هي عقيدة مؤسس الدين البهائي؟
وهل كان يؤمن بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم أم لا؟ حيث إنه إذا كان يؤمن فهو قد كذب نفسه لأن محمدا صلى الله عليه وسلم كان خاتم الأنبياء والمرسلين؟

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فمن دلائل كذب هذا الرجل ما ذكر أصحاب الموسوعة الميسرة في الأديان والمذاهب والأحزاب المعاصرة أنه ادعى أنه الباب الموصل إلى الحقيقة الإلهية، وادعى الميرزا حلول الإلهية في شخصه حلولاً مادياً وجسمانياً تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً.

وقد أصدر مجمع الفقه الإسلامي بمكة فتوى بكفر البهائية جاء فيها أن: البهاء، مؤسس هذه الفرقة يدعي الرسالة، ويزعم أن مؤلفاته وحي منزل، ويدعو الناس أجمعين إلى الإيمان برسالته، وينكر أن رسول الله هو خاتم المرسلين، ويقول إن الكتب المنزلة عليه ناسخة للقرآن الكريم، كما يقول بتناسخ الأرواح ... 

وقد بينا ضلال هذه الطائفة وزيغها وانحرافها في فتاوى كثيرة. 

والله أعلم.