عندما أتشاجر مع زوجي كثيرًا ما أكرّر كلمة: "طلقني" من غضبي، وفي إحدى المرات وبعدما تصالحنا قال لي: إن سمعت هذه الكلمة مرة أخرى (فاعتبري أنها تصير صدقًا)، وعند شجارنا الأخير أعدتها، وتجاهلني، فهل وقع الطلاق؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فالظاهر لنا -والله أعلم- أنّ هذه العبارة التي تلفظ بها زوجك كناية تحتمل الطلاق، وتحتمل الوعد به.

وعليه؛ فإن كان زوجك لم يقصد بهذه العبارة تعليق الطلاق على قولك: "طلقني"، فلم يقع طلاقك بما ذكرت.

وأمّا إن كان قصد تعليق الطلاق، فقد وقع.

والله أعلم.