أنا أقيم في بلد من البلدان، حيث تكون برامج الأعمال المكتبية أمثال الـ (word و PowerPoint) برامج يجب الدفع لاستخدامها، ولكن وأثناء تواجد الإنسان في المدرسة يحصل على النسخ مجانا من المدرسة حتى يستخدمها في التعلم. ويخطر في بالي مشروع يفيد الناس، ولا أبغي من ورائه التكسب، ولكنه قد يستجلب قليلا من المال، فهل يحق لي استخدام هذه البرامج فيه؟ علما أنني أملكها لارتيادي المدرسة. أم يجب ألا تستخدم إلا في الأمور المدرسية؟ وبارك الله فيكم.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فما دامت تلك البرامج تعطى للطالب دون قيد- كما يفهم من - فله الانتفاع بها فيما هو مباح؛ سواء فيما يتعلق بالأمور الدراسية أو غيرها. ويمكن الرجوع إلى الجهات المسؤولة في المدرسة، والاستفسار منها للتثبت حول حدود الانتفاع بتلك البرامج التي تعطى للطالب، فإن صرحت باشتراط ألا تستعمل تلك البرامج إلا فيما يتعلق بطلب العلم، فيلتزم بذلك.

قال العدوي في تعليقه على الخرشي: فائدة: من وهب لرجل شيئا يستعين به على طلب العلم فلا يصرفه إلا في ذلك. اهـ 

والله أعلم.