حنثت في يمين، ولم أكفر عنه؛ لأني لم أكن أعلم أن له كفارة، سوى الاستغفار. وأن اليمين الذي تجب فيه كفارة، هو الحلف على القرآن، والآن علمت. هل تجب علي كفارة الآن؟

 

 

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:    

 فإذا كنت قد حنثت, فإن عليك كفارة اليمين، وهي باقية في ذمتك, ويجب عليك إخراجها, ولا يكفي عنها الاستغفار كما كنت تظنين, وكفارة اليمين سبق بيانها في الفتوى رقم:">2053، وراجعي للفائدة الفتوى رقم: ">272530، وما أحيل عليه فيها.

والله أعلم.