السؤال:

ما حكم كذبة نيسان ؟ ما أصلها ؟ حبذا إيراد قصص عن الصدق ليتسنى لي نصح الناس؟

 

الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فليس في الإسلام كذبة نيسان أو كذبة إبريل أو كذبة بيضاء أو سوداء فالكذب كله محرم إلا ما استثنى منه للإصلاح ونحوه ، وانظر الفتوى، وللوقوف على قصة وخرافات كذبة إبريل أو كذبة نيسان وما يحاك حولها انظر الرابط التالي. 

والله أعلم.