والدتي عمرها 40 سنة، وقد أخذت حبوبًا لمنع الحمل مدى الحياة، فما حكمها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فمثل هذه الحبوب لا تقطع النسل بالكلية، وإنما أثرها يكون في حال استعمالها؛ فإن توقفت عنها المرأة، أمكن لها الحمل.

وقد فهمنا من قول السائل: (مدى الحياة) أن أمّه استعملت هذه الحبوب بعد سن الأربعين، إلى أن توفيت. 

فإن كان ذلك بإذن زوجها، فلا إثم عليها، وتتأكد المشروعية إن كان هناك عذر صحي، أو معيشي تطلب منهما ذلك، وراجع للفائدة الفتاوى التالية أرقامها: 104787، 18375، 19100.

والله أعلم.