هل يجب على الأب شراء العقيقة؟ مثلا من عادتنا: أن أم الزوجة تشتريها لأول مولود؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:                    

فإذا كنت تسأل عن حكم عق غير الأب عن المولود؟

فالجواب أن العقيقة ليست بواجبة, بل هي سنة مؤكدة عند جمهور أهل العلم، وقد بينّا أحكامها مفصلة؛ فانظرها في الفتوى رقم: 2287.

والعقيقةُ مطلوبة شرعاً ممن تلزمه نفقة المولود، فإذا فعلها أحد غيره دون إذنه، فقد اختلف أهل العلم هل تجزئ أم لا، وقد فصلنا ذلك في الفتوى رقم: 15671.
وبناءً على ذلك, فإذا كانت نفقة المولود واجبة على أبيه, وقامت أم الزوجة بشراء عقيقة بإذن الأب, فهي مجزئة, وإن كانت بغير إذنه فهي مجزئة أيضا عند بعض أهل العلم.

 والله أعلم.