ما صحة حديث: ما أقل حياء عبدي، نام ولم يستغفرني.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلم نقف على هذا الحديث في شيء من كتب أهل العلم -بحسب بحثنا-، وعدم وجود الحديث في دواوين الإسلام، أمارة على وضعه واختلاقه.

وقد رأيناه مبثوثا في صفحات الشبكة العنكبوتية الخاصة بأهل البدع، المعروف عنهم التدين بالكذب.

والله أعلم.