ألعب بلعبة فيها أغاني ونساء، لكني أخفض صوت الأغاني، وأغض بصري، لكن غيري لا يفعل ذلك. فما حكم اللعب بهذه اللعبة؟ وما حكم اللعب مع غيري؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه، ومن والاه، أما بعد:

فنقول ابتداء: قد سبق أن بينا ضوابط ما يحل من الألعاب الإلكترونية، وما يحرم، فراجع ذلك في الفتوى رقم: 121526.

ولا نرى جواز اللعب باللعبة المشار إليها، ما دامت تحتوي على شيء من المحرمات كالموسيقى، ونساء متبرجات ولو بحجة تخفيض الصوت، وغض البصر، وما يؤمنك أن تغلبك النفسُ الأمارة بالسوء، فترى صور النساء تلك، وقد دل الشرع على أنه ينبغي للمؤمن أن يبتعد عن الفتن ويهرب منها.

والله تعالى أعلم.