رجل تكفل بيتيم، وهو قادر على أن يكفيه جميع حاجاته، وقد أوصى والدة هذا اليتيم أن لا تقبل أي كفالة أخرى، فهل يحق لوالدة هذا اليتيم أن تقبل كفالة إضافية؟ جزاكم الله كل خير.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه أما بعد:

فوصية هذا الرجل لوالدة اليتيم ألا تقبل من غيره كفالة لولدها، حتى يكون قائمًا بكل ما يحتاجه اليتيم، ليست ملزمة لها، ولا يحرم عليها أن تقبل كفالة، أو تبرعًا من غيره.

لكن الذي يظهر لنا -والله أعلم- أنّه لا يحقّ لها أن تجمع بين كفالة هذا الرجل، وكفالة غيره، أو تبرعه دون علم كل منهما بذلك، ولا سيما هذا الذي أوصى؛ لأنّ الأصل في المتبرع قصد إعطاء اليتيم المحتاج دون غيره، فعليها إذا أرادت أن تقبل من غير هذا الرجل شيئًا أن تخبر المعطي بأن هذا اليتيم له من يتكفل بكل ما يحتاجه، وإذا قبلت شيئًا من الكفالة، أو التبرع للولد، فعليها أن تخبر الرجل الكافل بذلك، فإن رضي كل منهما بالتبرع للولد مع علمه بالحال، فلا حرج إذن.

 والله أعلم.