هناك موقع اسمه: "ميرتش باي أمازون"، لبيع تيشرتات للأجانب، وهذه التيشرتات تصميمها رجالي، وهي بنصف كم، ولكن قد تشتريها وترتديها النساء، والموقع يعطيك خيارات أن تستهدف الرجال، أو النساء، أو الشباب، أو تختارهم كلهم معًا، أو اثنين فقط، فلك الاختيار، ومن ثم؛ يمكنني تجنب النساء. ولكن سؤالي عن فئة الشباب، والتي تتضمن الأولاد والفتيات: هل يجوز أن أختار هذه الفئة، مع العلم أن الرغبة والنية هي البيع للأولاد فقط، ولكن قد تشتريها الفتيات أيضًا؟ وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فإن علمت أو غلب على ظنّك أن الفتيات يستعملن هذه الملابس في البيوت، فاختيارك فئة الشباب جائز.

وأمّا إذا علمت أو غلب على ظنّك أن الفتيات يلبسن هذه الملابس أمام الرجال الأجانب، ولا يمكنك الامتناع عن البيع لهن، فلا يجوز لك بيعها لهن.

والظاهر لنا في هذه الحال -والله أعلم- أنّه ليس لك اختيار فئة الشباب، ولو نويت البيع للذكور فقط، وراجع الفتوى رقم: 319375.

والله أعلم.