لدي أشرطة بلايستيشن، على غلافها صورة رجل مرسوم بكامل الجسم، وليست صورة حقيقية، فما حكم بيعي لتلك الأشرطة؟ علمًا بأن مضمونها مباح؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن وجود صور ذوات الأرواح على الأشرطة أو غيرها من السلع لا يوجب تحريم بيعها، لأنها ليست هي المقصودة في عقد البيع، فضلا عن أنها ليست مما يعظم وينصب، بل هي أقرب إلى الامتهان، كما سبق في الفتوى رقم: 3744.

وراجع للفائدة الفتوى رقم: 200169.

والله أعلم.