أنا فتاة أعاني من هالاتٍ سوداء شديدة حول العين، وقد تكون وراثيةً، ذهبتُ لمعالجتها ولم أشفَ منها، فهل يجوز لي أن أدعو أن يشفيني الله منها، أم يدخل هذا في باب الاعتداء في الدعاء؟ فهي تشوِّه منظري، خاصة أن لونها غامقٌ جدًّا، وبعض الناس ينظرون لي ويتعجبون منها، وأنا أتضايق كثيرًا بسبب هذه النظرات، ولا أشعر بالثقة في نفسي، خاصة أيضًا أني رُفِضتُ من بعض الرجال الذين تقدموا لخِطبتي، وهل يجوز أن أتصدق أيضًا بنية أن تذهب عني، أو يقلّ لونها؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فيجوز لك الدعاء بزوال هذه الهالات السوداء، وليس ذلك من الاعتداء في الدعاء، ولكنه من الدعاء المباح النافع -بإذن الله-.

ويجوز لك التصدق على المحتاجين بنية أن يشفيك الله، وراجعي الفتوى رقم: 27451، والفتوى رقم: 126646.

والله أعلم.