أعمل في مجال طباعة لوحات "الكانفاس"، فما حكم طباعة لوحات قد يكون فيها عروسة متبرجة بفستان زفافها؛ أو فتيات صديقات، أو صورة عائلية، وغيرها من طلبات الزبائن؟ وبرفضي لطباعة لوحاتٍ كهذه، أسبِّب خسارةً لمشروعي. جزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فلا تجوز طباعة صور النساء المتبرجات على هذه اللوحات، أو غيرها، وراجع الفتوى رقم: 10094.

واعلم أنّ العبد إذا كان حريصًا على مرضاة الله، واجتناب سخطه، وكان متوكلًا على الله، فسوف يرزقه رزقًا طيبًا، وييسر له سبل الكسب الحلال، قال تعالى: وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ {الطلاق: 2ـ3}.

والله أعلم.