عندي موظفة تقول: إنه تلبّسها مارد طيب، وعندما تنام غاضبة تحس به يدخل جسمَها من أصابعها وكل الفتحات، وتحس أنها مربوطة، فهل هذا ممكن؟ وبماذا ننصحها؟

 الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

 فنقول أولًا: إن تلبّس الجني بالإنسي، ثابت بالشرع، مؤيد بالواقع، فلا يبعد أن يكون ما يصيب هذه المرأة من هذا الباب، فنوصيها بالمحافظة على تحصين نفسها بالحرص على الطاعات، واجتناب المعاصي والمنكرات، والمحافظة على الأذكار، وخاصة في الصباح والمساء، وعند النوم، وأن تحرص أيضًا على اجتناب الغضب، فهو من أعظم مداخل الشيطان إلى الإنسان، ولمزيد الفائدة نرجو مراجعة الفتوى رقم: 3352، ورقم: 11882، ورقم: 8038، ورقم 4310.

ونقول ثانيًا: إن تلبّس الجني بالإنسي وإن كان ثابتًا في الشرع، إلا أنه لا يلزم أن يكون ما تحس به هذه المرأة من هذا القبيل، فقد يرجع إلى بعض الأمور العادية، فمريض القولون العصبي مثلًا، قد يشعر بمثل هذا الشعور، وتنتابه بعض التشنجات في الأعصاب.

ومن هنا؛ فإننا لا نحبذ أن يُرْجِع الناس كل شيء إلى الجن، وأفعاله، فينبغي أيضًا مراجعة المختصين من الأطباء -إن دعت الحاجة لذلك-.

والله أعلم.