زوجي يريد مني أن أسافر إلى أهلي عن طريق الجو، بأن يذهب معي للمطار، وينتظرني لصعود الطائرة أنا وبناتي، دون أن يذهب معنا، وعند الهبوط يكون أخي موجودا؛ ليأخذني. فما حكم السفر بدون محرم؟ ورحلتي من الرياض إلى جيزان؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فجماهير أهل العلم على أن سفر المرأة بغير محرم لا يجوز إلا عند الضرورة؛ كالهجرة من دار الكفر إلى دار الإسلام، لكنّ بعض العلماء رخصّ في السفر عند أمن الفتنة، ولو لغير ضرورة، ولا سيما إذا كان بالطائرة، كما بيناه في الفتويين : 173927، 173887.
فإن كان سفرك آمناً لا تتعرضين فيه لفتنة، فنرجو أن يسعك العمل بقول من يرخص في هذا السفر  بغير محرم.

والله أعلم.