حكم قول: صفات الله، تشبه الله؟

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فلم نطلع على أن أحدا من السلف، أثر عنه القول بأن صفات الله، تشبه الله، وطريقة العلماء المحققين كشيخ الإسلام ابن تيمية وغيره في مثل هذا العبارات المُجملة، التي لم تؤثر عن السلف، هي أنه يُستفصَل عن المراد بها، فإن أريد بها معنى صحيح، قُبِلَ، وإن أريد بها معنى باطل، رُدَّ.

وعلى كل، فالأسلم التمسك بما أثر عن السلف من عبارات في حق الله تعالى، وترك إطلاق اللسان فيما لم يتكلموا فيه، فالسلامة لا يعدلها شيء!

والله تعالى أعلم.