لقد عاهدت الله ثلاث مرات بشكل مستقل: العهد الأول: أن أقرأ القرآن كل يوم ساعة، للأبد. والعهد الثاني: أن أسبح 500 مرة كل يوم، للأبد. والعهد الثالث يخص الزنا للأبد. وكل واحد من هذه العهود كان في يوم مختلف عن الآخر، وكان بشكل أبدي، ومن فضل الله حافظت عليها لفترة طويلة. ثم شاء الله أن أسافر إلى أمريكا للعيش مع والدي هناك، وأعمل، حيث إن والدي يعيش في أمريكا منذ أكثر من ثلاثين سنة، وكان يأتي إلى الوطن في زيارات. فلما سافرت للعيش مع والدي الذي كان يحبني كثيرا، اكتشفت أن والدي لديه أخلاق سيئة جدا جدا، وأنه كثير الكذب، ومتحكم، فصبرت معه لسنة، ثم لم أستطيع تحمله، وأصبحنا نكره بعضنا. وطيلة فترة عيشي معه: (800 يوم تقريبا، سنتان وشهران) لم أستطيع الوفاء بالعهود الثلاثة، فقد كنت طيلة فترة العيش معه حزينا كئيبا، بائسا تعيسا. وسؤالي هو: كيف سأدفع كفارة 2400 يمين؟ والسؤال الآخر: ما تكلفة اليمين الواحد، إذا كنت أصرف على مأكلي 50 دولارا، أسبوعيا؟ وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كنت لم تتلفظ بالعهد، ولكن كنت قد نويته فقط بينك وبين نفسك، فليس عليك كفارة.

وأمّا إن كنت تلفظت بالعهد، فعليك كفارة لكل يمين من الأيمان الثلاثة، وراجع الفتوى رقم: 135742
ولا تلزمك أكثر من ثلاث كفارات، مهما تكررت المخالفة، ما دمت لم تحلف بلفظ يقتضي التكرار، وانظر الفتوى رقم: 136912
وكفارة اليمين الواحدة: إطعام عشرة مساكين، أو كسوتهم، فإن لم تجد فصيام ثلاثة أيام، وراجع الفتوى رقم: 369595

والله أعلم.