دخلت المسجد متأخرا، فوجدت رجلين يصليان صلاة الظهر جماعة، وكان المسجد مزدحما. فلم أحب أن أصلي معهما، وصليت منفردا في الخلف. فهل تقبل صلاتي، أم يجب علي أن أعيدها؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:              

 فالقول الراجح أن الصلاة في الجماعة، ليست بشرط في صحة الصلاة, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 139651. والفتوى رقم: 366652.

 وبناءً على ما سبق, فإن صلاتك صحيحة مجزئة, ولا إعادة عليك, وعلى القول الراجح عندنا، فإن صلاة الجماعة واجبة وجوبا عينيا، كما سبق بيانه في الفتوى رقم: 38639.

  وعليه؛ فكان عليك أن تصلي مع الجماعة المقامة، ولمزيد فائدة حول الجماعة الثانية في المسجد، راجع الفتويين التاليتين: 3567، 119845.

والله أعلم.