طرق حرق دهون البطن بفاعلية مشكلة تَراكم دهون منطقة البطن من المشاكل الصعبة التي لا تؤثر على الشكل الخارجي فقط، بل لها تأثير سلبي على الصحة وتُعرضها للخطر، لأن أغلب أسباب الإصابة بالأمراض المُزمنة الإصابة بالوزن الزائد وتَراكم دهون الكرش، وللتعامل مع تلك المشكلة يُفضل إتباع تلك الطرق التالي ذكرها .

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

يُعد أمر حرق دهون البطن من الأمور التي يَجدها البعض صعبة المنال، في حين أنه بفعل بعض الخطوات الروتينية واتباعها كنظام حياة لا يُمكن التَخلي عنه، هذه الخطوات بسيطة ويَسهل تَطبيقها شرط التحلي بالإرادة :-

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

الابتعاد عن السكر تمامًا

السكر يُشكل خطرًا في جميع الأحوال إن كان لتَراكم الدهون في البطن، أو زيادة الوزن، أو على الصحة العامة، ولهذا أولى الخطوات هي الابتعاد التام عن استعمال السكر في أي شيء، سواء في إعداد المشروبات الطبيعية أو في تَحلية بعض الأكلات، واستبداله بالعسل الطبيعي.

إدخال كمية مُناسبة من فيتامين ج

يَقوم فيتامين ج بدور هام في الحفاظ على عملية الإجهاد التأكسدي، بالإضافة إلى أنه لدور فعال في تَدمير الدهون، وتَعزيز عملية الهضم، لذا نَجد أن في جميع الأنظمة الغذائية يَتم إضافة تَناول ثمرة من الفاكهة ويَجب أن تَكون مثل البرتقال، الجريب فروت، والكيوي، لأنهما يَحتويان على كمية عالية من الكالسيوم، والبوتاسيوم، وفيتامين ج وكميات عالية.

الحصول على كمية كافية من الماء

خَطوة الترطيب هي من أهم الخطوات التي يَجب القيام بها، للحصول على بطن مُسطح دون دهون، بالإضافة إلى أنه يَعمل على طرد السموم خارج الجسم، وتَنظيفه من النفايات، وبالتالي سيَعمل على تَحسين وظائف التَمثيل الغذائي، التي تَعمل على حرق الدهون، وخسارة الوزن الزائد، لذا يَجب إدخال كوبين من الماء قبل تناول الوجبات لكبح الشهية المفتوحة، بالإضافة إلى تَناول الماء على مدار اليوم.

إتباع نظام غذائي مليء بالبروتين

الوجبات المليئة بالبروتين تُساهم في تَقليل دهون البطن، والتخلص منها بشكل آمن، بالإضافة إلى أنها تَعمل على كبح الشهية المفتوحة، والشعور بالشبع لفترة طويلة، ولكن شرط أن يَتم إدخال الخضروات والفواكه ضمن البرنامج الغذائي للحصول على نتائج قوية بدون مشاكل.

الابتعاد عن تَناول بعض الأطعمة

يُشكل تَناول بعض الأطعمة بأشبه القنبلة الموقوتة، والتي تَنفجر في كل مرة يَتم تَناولها، مثل الأكلات المليئة بالدهون والدسم، والأكلات النشوية، والتي يَتم تَخزينها في منطقة البطن والجوانب، لذا الابتعاد عن تناولها تلك الأطعمة الضارة تٌعد من أفضل الطرق الفعالة لحرق دهون البطن، ويَتم استبدالها بالأطعمة الصحية الأخرى مثل الأرز البني، الخبز الأسمر.

طرد السموم خارج الجسم

من أفضل الأدوات المٌساعدة لحرق دهون البطن هي طرد السموم، لأنها تَقف عائقًا في إتمام وظائف التمثيل الغذائي، ولهذا يَجب المُداومة على المشروبات الحارقة للدهون، والطاردة للسموم مثل مشروب الديتوكوس، أو تَناول كوبًا من الماء الدافئ المُضاف إليه عصير الليمون أو خل التفاح، وكل تلك الطرق تُساهم في التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والإمساك، ولهذا الدخول للحمام كل يوم يُساعد في حرق الدهون.

إدخال الكربوهيدرات الصحية للجسم

الكربوهيدرات من العناصر الضارة التي يَجب الامتناع عن تَناولها، ولكنها أيضًا من العناصر الهامة التي يَجب إدخالها للجسم، ولهذا يُمكن الاستعانة بالكربوهيدرات الصحية مثل التي تَتوفر في الألياف، والحبوب الكاملة، والقمح، والخبز الأسمر، والأرز البني، وخطوة استبدال الكربوهيدرات الضارة بالصحة من أهم الطرق الفعالة لإذابة دهون البطن بفاعلية كبيرة.

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

الحركة ومُمارسة التمارين الرياضية

بالنظر لجميع الحالات التي تُعاني من بروز الكرش لا يَتحركون كثيرًا، أو يُمكن أن تَكون طبيعة عملهم يحتاج للجلوس لفترات طويلة، وبهذا تَكون فترة تَحركهم قليلة، ولهذا من أهم الطرق هي الحرص على الحركة المُستمرة، حتى وإن تَم تَخصيص مدة نصف ساعة للسير كل يوم، بالإضافة للتحرك بعد تَناول الوجبات اليومية مٌباشرة حتى لا تَتراكم في منطقة البطن.

أخذ الوضعية الصحيحة

الجلوس باستمرار مع تناول الطعام قد يُؤدي لتَغيير شكل عضلات البطن مما يؤدي لتراكم الدهون فيها وبٌروزها بشكل الكرش، ولهذا يَجب أخذ الوضعية الصحيحة إما بالوقوف أو الجلوس، والتي تؤدي لفرد الظهر والبطن معًا.

أخذ قسط وافٍ من النوم

أكثر فترة يَقوم فيها الجسم بحرق الدهون هي فترة النوم، بجانب أن للنوم دور هام في تَحسين وظائف التمثيل الغذائي، بالإضافة إلى أن أثناء النوم يَجعل الجسم يُصاب بالخمول، لذا يَجب عدم النوم لساعات طويلة وعدم التحرك يؤدي بالنهاية للإصابة بالانتفاخ وتراكم الدهون.

إتباع نظام غذائي صحي

يَجب إدخال كميات مُحددة من السعرات الحرارية، ولا يَجب التوقف التام عن تَناول الاكلات، لأن الجوع يؤدي لنتائج سلبية، ويُفضل أن يَتم تَقسيم الوجبات لست وجبات خفيفة وصغيرة.

أفضل الوصفات الطبيعية لحرق دهون البطن

مع إتباع الطرق الصحية للحصول على بطن مُسطح، يَجب الحرص على إتباع نظام غذائي صحي، يُمكن الاستعانة ببعض الوصفات الطبيعية التي تُعتبر أداة مُساعدة قوية لحرق الدهون :-

الشاي الأخضر

تَناول ثلاث أكواب من الشاي الأخضر في اليوم يُساهم في طرد السموم من الجسم، ويَعمل على حرق الدهون، بالإضافة لتَحسين وظائف التمثيل الغذائي أنه غني بالمواد المضادة للأكسدة.

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

الزبادي بالليمون

يَجب أن يَكون الزبادي بالليمون من الوجبات الرئيسية في النظام الغذائي، وخاصًة عن الخلود للنوم، لأن كلاهما يُساعد في حرق الدهون بشكل خارق، بالإضافة لعدم تَخزينها مرة أخرى.

مشروب الجريب فروت والرمان

يَتم تحضير هذا المشروب عن طريق وضع كوب من عصير الرمان مع قطع من الجريب فروت في الخلاط الكهربائي، ثم إضافة له ملعقة من العسل الطبيعي، وتَناوله فور تَحضيره، وبَتناول هذا الكوب يُساهم في تَقليل الشعور بالجوع، وخفض مستوى الكولسترول بالدم، والتخلص من دهون البطن.

مشروب الأناناس بالقرفة

يُساهم هذا المشروب في كبح الشهية المفتوحة، وتَكسير الدهون المُخزنة في منطقة البطن، وتَحسين عملية حرق الدهون، ويَتم تَحضيره عن طريق وضع كوب من الأناناس المُقطع مع نصف ملعقة من القرفة الناعمة، مع ملعقة كبيرة من عصير الليمون، ورشة قليلة من الفلفل الأسود، وتَناوله على الفور.

مشروب الزنجبيل والليمون

كلاهما يُساعدان في عملية حرق الدهون بفاعلية كبيرة، ولعلهم من المكونات الأساسية في تَدمير الدهون، وتَحسين وظائف الجهاز الهضمي، ويَتم تَحضيره عن طريق بَشر الزنجبيل الطبيعي ثم وضعه بالخلاط الكهربائي مع الماء البارد، ويُضاف له عصير الليمون، وملعقة من الكمون المطحون، يَتم مزجهم معًا، ثم تُناوله على الفور، بالإضافة إلى أنه يُمكن تَحضير كوب الزنجبيل بالليمون بالماء الساخن.

طرق حرق دهون البطن بفاعلية

أسباب تَراكم دهون البطن بفاعلية

معرفة أسباب تَراكم دهون البطن وبروز الكرش، من أهم الخطوات التي تُساهم في الحفاظ على النتيجة ومنع تَكون الدهون بفعل تلك الأسباب مرة أخرى، لذا تُعتبر هي نفسها طرق الوقاية بالابتعاد عنها :-

  • الإفراط في تَناول الأكلات المليئة بالدسم والدهون والعالية من السكر.
  • استبدال الوجبات الصحية بالوجبات السريعة والمشروبات الغازية المليئة بالسكر.
  • الدخول في نوبات الاكتئاب والضغط العصبي الذي قد يَدفع بعض الأشخاص لتَناول كميات كبيرة من الطعام.
  • عدم مُمارسة التمارين الرياضية وقلة الحركة.
  • تَناول الوجبات اليومية أثناء مُشاهدة التلفاز، لأن فعل هذا الأمر يُساهم بشكل مُباشر في تَناول كميات كبيرة من الطعام دون دراية.