محتويات

كيف تحافظ على صحتك من خلال الرياضة والغذاء . . ينصح المختصون الأفراد بغضّ النظر عن أعمارهم أو أجناسهم أو قدرتهم البدنية، بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

الحفاظ على الصحة من خلال الرياضة.

أبرز أنواع الرياضة:

السباحة:

حيث تُعدّ السباحة التمرين المثالي للصحة البدنية، إذ إنّها تدعم طفو الجسم في الماء، وتُزيل الضغط المؤلم عن المفاصل، بحيث يُمكن تحريكها بشكل أكثر مرونة تحت الماء، وقد بيّنت الدراسات والأبحاث أنّ السباحة يُمكن أن تُحسّن الحالة الذهنية والمزاج.

تمارين رفع الأثقال:

لا تقتصر أهمية تمارين رفع الأثقال على زيادة حجم العضلات فحسب، بل إنّها تزيد من قوة العضلات أيضاً، لأنّ عدم استخدام الشخص لعضلات جسمه يؤدّي بمرور الوقت إلى أن تفقد قوتها.

المشي:

تُعدّ رياضة المشي بسيطة، ولكنّها قوية ومفيدة جداً للجسم، حيث تُساعد على الحفاظ على شكل الجسم، وتحسين مستويات الكوليسترول، وتقوية العظام، والحفاظ على ضغط الدم الطبيعي، بالإضافة إلى تحسين الحالة المزاجية، وتقليل خطر الإصابة بعدد من الأمراض والمشاكل الصحية مثل: مرض السكري، وأمراض القلب، وكذلك فإنّ المشي يُساهم في تحسين الذاكرة، ومقاومة فقدانها مع مرور العمر، ويُنصح بالمشي لمدة 10-15 دقيقة في البداية، ثم المشي لمسافة أطول وبشكل أسرع تدريجياً حتى الوصول لمدة 30-60 دقيقة في معظم أيام الأسبوع.

الحفاظ على الصحة من خلال الغذاء

  • التركيز على الفواكه والخضار :

حيث أظهرت الدراسات أنَّ تناول الشخص للفواكه والخضروات، يقلّل من خطر إصابته بالأمراض المزمنة، بما فيها السرطان، والسمنة، ومرض السكري، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ومن الجدير بالذكر أنَّ الفواكه والخضروات تُشكّل أطعمة منخفضة السعرات الحرارية، أي أنّ نسبة إسهامها في زيادة الوزن أو السمنة لا تُذكر مقارنة بالأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، مثل؛ الأطعمة المصنعة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والدهون، ونظراً لأنّ الفواكه والخضار تحتوي على كميات كبيرة من الألياف الغذائية وغيرها من العناصر الغذائية، فهي تجعل الأشخاص يشعرون بالشبع من خلال سعرات حرارية أقل، ممّا يُساعد على منع زيادة الوزن، ولنفس السبب فهي تقلل من خطر الإصابة بمرض السكري ومقامة الإنسولين.

  • التقليل من استهلاك السكر :

حيث توصي جمعية القلب الأمريكية (بالإنجليزية: American Heart Association) بعدم تجاوز ست ملاعق صغيرة يومياً من السكر المُضاف للنساء، وتسع ملاعق صغيرة يومياً للرجال، وتشمل المصادر الرئيسية للسكر المضاف: المشروبات التي تحتوي على السكر، بما في ذلك المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة، والمشروبات الرياضية، بالإضافة إلى الحلويات والمعجنات، مثل؛ الفطائر والكعك.

  • الإكثار من شرب المياه:

من المعروف وجود العديد من الفوائد الصحية لشرب الماء، وتجدر الإشارة إلى أنّ شرب كوب من الماء قبل تناول الوجبة بحوالي ثلاثين دقيقة، يُمكن أن يجعل الشخص أكثر قابلية للشعور بالشبع والامتلاء، وبالتالي من المحتمل أن يتناول كميات أقل من الطعام، كما أنّ الماء يلعب دوراً مهمّاً في الحفاظ على رطوبة الجسم طوال اليوم، التي من شأنها أن تجعل الأشخاص أكثر يقظة، وتُساعدهم على التفكير، والتركيز، بشكل أفضل، وتقلل الشعور بالتعب، ومن الجدير بالذكر أيضاً أنّ شرب كميات كبيرة من الماء يُساعد على الوقاية من الإصابة بحصوات الكلى المتكررة.