تبقى أساليب إدخال التمر في النظام الغذائي وإحلاله محل السكر الأبيض، والتي يمكن تطبيقها في المنزل في ظل توفر الإمكانات مثل المبردات والفريزرات، وإن كانت تتطلب بعض الاستنباط والجهد، ولكن صحة الإنسان وأهل بيته تستحق ذلك.

وأفضل طريقة وجدتها من خلال التجربة في شراء الرطب تام النضج في وقت نضوجه، ثم غسله بالماء وإزالة أقماعه ونواه، ثم تعبئته في أكياس بلاستيكية صغيرة تحتوي الواحدة منها على مقدار كوب أو كوبين “حسب احتياج الشخص” ووضع الأكياس في الفريزر لتجميدها لحين الحاجة إليها.

عندها، يُؤخذ كيس منها ويترك برها ليزول الثلج عنه، ثم يُوضع في كأس الخلاط  الكهربائي مع حوالي ضعف كميته من الماء الساخن “يمكن تعديل كمية الماء حسب كمية الرطوبة الموجودة أصلاً في التمر” ويخلط حتى يتحول إلى مزيج ثخين كالموز المهروس.

وهذا المزيج يمكن استخدامه كبديل عن السكر الأبيض عند تحضير الكيك والبسكويت وأنواع الحلويات المختلفة.

والتجربة والمران تجعلان في مقدور ربة المنزل أن تعرف كيف تطوّع وصفاتها ليحل التمر المهروس محل السكر.

كما أن إضافة النكهات الطبيعية مثل الدراسين أو الزنجبيل أو الهيل أو بودرة الشوكلاة تغطي نكهة التمر التي قد لا يستسيغها البعض خاصةً الأطفال الذين من غير الضروري أن يعلموا بإحلال التمر محل السكر.

ومن خلال ما ذكر تستطيع ربات البيوت صنع كيك خالي من السكر بديل الكيك الجاهزة وخاصة لتناولها من قبل الأطفال الصغار في السن.

استخدام الرطب كبديل للسكر