العصب الخامس   The fifth nerve هو ذلك العصب الذي يصل ما بين الدماغ و الوجه ، و على التحديد فهو يصل الى ثلاثة مناطق في الوجه ، و هي الجبهة و الخد و الذقن ، و يتعرض العصب الخامس في بعض الأحيان الى الالتهاب ،و هو ما يسبب الألم الشديد لصاحب الالتهاب في منطقة الوجه و الخد ، و يشعر المريض بألم شديد عند مضغ الطعام او البلع ، و يشعر بالحرقان في منطقة الخد و جانب الوجه ، و يشعر بالتهاب في الشفتين و لا يستطيع المريض لمس الجانب الملتهب من وجهه بسبب شدة الألم ، مما يسبب له الكثير من التوتر و القلق .

أسباب التهاب العصب الخامس

  • مرض السكري و الذي يعتبر من أحد الأسباب المباشرة بسبب الاضطراب في نسبة السكر في الدم ، و عدم توازن هرمونات الجسم عند المريض .
  • إصابة الدماغ و المخ بالعدوى الفيروسية .
  • طول فترة الومضات الكهربية من و إلى العصب الخامس بسبب وجود تجمعات دموية في الدماغ أو اضطرابات في الدورة الدموية الواصلة للمخ .
  • التعرض المباشر للتيارات الهوائية الباردة ، لذلك تكثر الإصابة بالتهاب العصب الخامس خلال فصل الشتاء و في الأماكن الباردة .
  • التوتر و الضغط النفسي الذي يتعرض له الإنسان .
  • الإصابة بأورام المخ سواء الخبيثة أو الحميدة  .
  • السكتات الدماغية من أحد أسباب التهاب العصب الخامس .

أعراض التهاب العصب الخامس

هناك العديد من الأعراض التي من خلالها يعرف المصاب أن لديه التهاب في العصب الخامس ، و من هذه الأعراض :

  • الشعور بتنميل في الوجه و الخدين .
  • ألم عند تناول الطعام و عند فتح الفم .
  • الشعور بالخدر في الشفتين و أسفل الذقن .
  • عدم القدرة على التعبير بالوجه بالشكل الطبيعي مثل الصعوبة في الابتسام أو العبوس .
  • الشعور بجفاف العين ، و الصعوبة في اغلاقها و التحكم فيها .
  • اضطراب في حاسة التذوق ، وصعوبة في تحريك اللسان و الكلام .
  • صعوبة في البلع ، و عدم القدرة على مضغ الطعام بصورة طبيعية .

علاج العصب الخامس .

علاج العصب الخامس بالأعشاب و الطرق الطبيعية

تعتبر الأعشاب الطبيعية و العلاجات التقليدية أكثر أماناً من العلاجات الطبية و العقاقير ، و هي و إن كانت تحتاج الى فترة أطول و صبر في تلقي العلاج ، إلا أنها على المدى الطويل أكثر فائدة للجسم و تجنيباً له من الأعراض الجانبية التي يسببها العلاج الطبي ، و هناك العديد من انواع الأعشاب التي تساعد في علاج التهاب العصب الخامس .

البابونج

يعتبر البابونج من الأعشاب الطبية التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض و خاصة أمراض الشتاء مثل البرد و الانفلونزا ، و يساعد البابونج في علاج أمراض الجهاز التنفسي ، و البابونج يحتوي على العديد من المعادن و الفيتامينات المفيدة و التي تساهم في علاج التهاب العصب الخامس .

و يمكن تناول البابونج من خلال غليه في الماء الساخن و شربه كشاي بعد تحليته بالعسل ، كما يمكن استخدامه من خلال تحضير عجينة من مسحوق البابونج المضاف الى الماء المغلي ، و من ثم وضعه على منطقة الألم من الوجه لربع ساعة او نصف ساعة عدة مرات في اليوم .

زيت الزيتون و زيت الأقحوان

يعتبر زيت الزيتون من الزيوت الطبيعية و المباركة و التي تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية ، فهو يحتوي على مضادات الاكسدة و الفيتامينات التي تعمل على علاج التهاب العصب الخامس ، و كذلك زيت الأقحوان ، و هو و إن كان من الزيوت الغير مشتهرة في علاج الامراض ، إلا أن إضافته الى زيت الزيتون و تدليك منطقة الوجع و الألم في الوجه عدة مرات في اليوم من الوسائل الطبيعية التي تساعد في علاج التهاب العصب الخامس .

علاج العصب الخامس

نبات الطرفة

هو نبات من النباتات العطرية و التي لها رائحة نفاذة قوية ، و يتميز هذا النبات انه يساعد في تهدئة الألم في منطقة الدماغ ، و يحتوي النبات على معادن البوتاسيوم و المنجنيز و الزنك ، و هي معادن تدخل الى الأغشية الدماغية و تعمل على تهدئة التهاب العصب الخامس .

و يتم استخدام النبات من خلال غليه في الماء ثم استنشاق البخار المتصاعد منه و ذلك عدة مرات في اليوم و لمدة أسبوع ، و بعدها يشعر المريض بتحسن في العصب الخامس .

الخميرة

الخميرة البيرة أو خميرة الخبز من الوسائل الطبيعية التي تساعد في علاج التهاب العصب الخامس  ، حيث تتفاعل الخميرة مع الماء الذى تذاب فيه ، و تقوم بتكوين مركبات تساعد في تهدئة الألم و علاج الإلتهاب ، كما تعمل الخميرة على تنظيف الجهاز الهضمي من الغازات و السموم المتراكمة .

و يمكن تناول الخميرة البيرة من خلال خلطها في الماء مع قليل من النخالة السمراء ، و التي تساعد بما تحتويه من ألياف على تنشيط الدورة الدموية في الجسم ، و تحسين أداء الإشارات العصبية الصادة من و إلى المخ ، و تشرب الخميرة مع النخالة بعد اذابتها في الماء مرة او مرتين في اليوم .

الحجامة

الحجامة من الوسائل التقليدية و التي تساعد في علاج الكثير من الأمراض المزمنة ، و الالتهابات المتنوعة ، و الحجامة سنة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و قد أمر بها صلى الله عليه و سلم كأحد طرق التداوي .

و تقوم الحجامة على فكرة اخراج الدم الفاسد من الجسم ، و الذي يسبب الأمراض و الأوجاع للمريض ، و يجبب ان تكون الحجامة تحت اشراف مختصين فيها ، يعرفون أماكن اخراج الدم لكل مرض ، فأماكن الحجامة لعلاج العصب الخامس تختلف عن أماكن الحجامة لألم الظهر أو التهاب العين مثلاً .

علاج العصب الخامس .

و من النصائح التي تُوجه الى المريض بالتهاب العصب الخامس الابتعاد عن تناول اللحوم خلال فترة العلاج أو الألم ، و الإكثار من تناول الفواكه و الخضراوات الطازجة ، و خاصة الورقية منها ، فالفواكه و الخضراوات تحتوي على الفيتامينات و المعادن التي يحتاج اليها الجسم لمقاومة الإلتهاب و ضبط النبضات العصبية ، و تحسين عمل الأعصاب في الجسم بصفة عامة .