تنميل أو خدران الجسم من الأعراض الجانبية المزعجة للغاية لبعض الأمراض التي تتعلق بالجهاز العصبي أو الإصابة بداء السكري، وهذه الحالة المرضية عبارة عن شعور المصاب بوخز وتنميل كالابر أو الدبابيس في مناطق متفرقة من الجسم مثل الوجه وأطراف اليدين والقدمين والجلد، ويصاب الإنسان بهذه الحالة إثر ضعف الدورة الدموية وصعوبة تدفق الدم إلى هذه المناطق، ومن خلال موقعنا الفريد سوف نتحدث معكم عن أفضل علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل الذي يصيب به الجسم.

أسباب خدران وتنميل الجسم

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالوخز وخدران وتنميل في مناطق الجسم المختلفة، منها:

علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل

مرض السكري

يعتبر  السكري من أكثر الأسباب الأساسية للإصابة بخدران عام في الجسم، حيث أن تنميل أطراف اليدين والقدمين من الأعراض الجانبية لمرض السكري نتيجة لتأثير السكري التي تقع على الجهاز العصبي ويصيبه بالخلل.

التوتر العصبي

كما أن الدخول في حالة التوتر والانفعال العصبي قد يسبب تنميل الجسم و وخز الأطراف والوجه، حيث أن العصبية والانفعال الشديد يؤثر على عمل الأعصاب ويسبب هذا الوخز المزعج.

مرض الديسك

الديسك من الأمراض الشهيرة التي تصيب منطقة الظهر والعمود الفقري، وقد يتسبب هذا المرض في حدوث تخدير وتنميل كامل للجسم من خلال الضغط على أعصابه وصعوبة القدرة على الحركة.

نقص الأكسجين

ومن الأسباب الشائعة أيضاً التي تؤدي إلى حدوث تنميل وخدران في الجسم هو نقص الأكسجين وعدم وصوله إلى المخ مما يتسبب في حدوث تقطع في الإشارات العصبية والإصابة بالتنميل والوخز.

تلف الأعصاب

التهاب الأعصاب وتلفها تتسبب في إصابة الجسم بالخدران والتنميل، وقد تحدث في حالة تضرر الأطراف وإصابة الجسم بالحروق.

مشاكل الدماغ

وعند تعرض الدماغ لبعض المشاكل الصحية فإنه يتسبب في إعاقة وصول الأكسحين وصعوبة تدفق الدم إلى خلايا المخ، وخاصة المصابين بالصداع المستمر مما يحدث وخز وخدران في مناطق الجسم خاصة الوجه.

الأورام

وعند إصابة الجسم بالأورام وتكون كتل سرطانية خبيثة وحميدة، فإنها تتسبب في زيادة الضغط على الخلايا العصبية، وحدوث التنميل.

اعتلال الأعصاب الطرفية

وإذا كان تنميل الجسم حاد ولا يزول سريعاً فيكون احتمال السبب هو اعتلال الأعصاب الطرفية والذي ينتج بسبب التهابات الأعصاب والإصابة بمرض السكري أو نتيجة نقص في الفيتامينات.

عوامل الإصابة بـ تنميل وخدران الجسم

كما يوجد بعض العوامل والعادات التي تؤثر على أعصاب الجسم وتضغط عليها وتزيد من احتمالية الإصابة بـ تنميل وخدران ووخز الجسم، والتي من أبرزها:

  • ضعف الدورة الدموية في الجسم.
  • نقص وصول الدم إلى الأعصاب الطرفية.
  • الجلوس بوضعية خاطئة.
  • الضغط على اليدين لفترة طويلة.
  • النوم على اليد أو جانب واحد من الجسم بطريقة خاطئة.
  • استرخاء الجسم لوقت طويل.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • نقص فيتامين د وفيتامين ب12.
  • نقص نسبة الكالسيوم في الجسم.
  • الإصابة بالأنيميا وفقر الدم.
  • التنفس بشكل سريع.

علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل

هناك العديد من الطرق العلاجية الطبيعية التي تقضي على تنميل الجسم وتخفف من وخزه وخدرانه بنسبة كبيرة، إليكم أهم علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل الذي يصيب الجسم سواء تنميل الأطراف أو القدمين أو الوجه:

ممارسة اليوغا

رياضة اليوغا لها العديد من الفوائد الصحية للجسم، وتساهم في علاج الكثير من الأمراض والحالات الصحية المزعجة والتي من أهمها تنميل وخدران الجسم، حية تساعد اليوغا على استرخاء الجسم وتهدئة الأعصاب، وبالتالي تخفف من الضغط على الأعصاب الطرفية والتنفسية، من خلال دورها في زيادة توصيل الأكسجين إلى هذه الخلايا العصبية.

تدليك الجسم بزيت الزيتون

يساهم زيت الزيتون بقوة في علاج مشكلة خدران أطراف الجسم من اليدين والقدمين، لأنه غني بالفيتامينات التي تحفز من الدورة الدموية وتسهل من مرور الأكسجين للوصول إلى خلايا الجهاز العصبي، لذلك يمكن علاج تنميل الجسم من خلال تدليك منطقة الخدران بزيت الزيتون برفق لمدة ثلاث مرات يومياً.

تناول المغنيسيوم

المغنيسيوم من المعادن الغذائية الهامة التي تعالج مشكلة تنميل الجسم، نظراً لأنه يزيد من نشاط الدورة الدموية وتروية الدم إلى خلايا الجسم، لذلك يمكن تناول الأطعمة الغنية بعنصر المغنيسيوم أو تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على المغنيسيوم.

علاج نقص الكالسيوم وفيتامين د

إذا كان سبب خدران الجسم هو نقص نسبة الكالسيوم فلابد من علاجه من خلال تناول الكثير من الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم، والتي تتمثل في مشتقات الألبان من حليب وجبن وبيض، كذلك لابد من تعويض الجسم عن نقص فيتامين د من خلال تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين د أو التعرض للشمس لمدة ربع ساعة أو تناول البيض وعصير البرتقال والكبدة لاحتوائها على فيتامين د.

النوم بشكل صحيح

كما يمكن علاج خدران الجسم من خلال اتباع وضعيات نوم صحيحة لا تتسبب في الضغط على أعصاب الأطراف، والحرص على راحة الجسم خاصة إذا كان سبب التنميل هو الإصابة بمرض الديسك أو الانزلاق الغضروفي.

علاج خدران وتنميل الجسم بالأعشاب الطبيعية

ومن أبرز طرق علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل الذي يصيب الجسم هو العلاج بالأعشاب الطبيعية والتي من أشهرها والتي أثبتت فعاليتها في القضاء على هذه الحالة المرضية هي:

عشبة الرجلة

عشبة الرجلة تنشط الدورة الدموية وتعالج نقص الفيتامينات بالجسم لاحتوائها على الحديد والنحاس، وتستخدم من خلال طحن بذورها وتسخن مع زيت الزيتون وتدلك بها منطقة التنميل.

عشبة الجنكة

تحتوي هذه العشبة على العديد من مضادات الأكسدة مثل مادة الجنكو-فلافون غليكوسيد، ومادة التربين لاكتون، مما يجعلها تساهم في تحفيز الدورة الدموية وتسهيل مرور الأكسجين إلى خلايا الجهاز العصبي، ويمكن استهلاك مقدار أربعين مل غراماً منها ثلاث مرات يومياً بعد استشارة الطبيب.

الفلفل الأسود

يعالج الفلفل الأسود مشكلة تنميل ووخز الجسم بفاعلية كبيرة لأنه يحتوي على مركبات نشطة تحفز من مرور الدم وتدفقه إلى خلايا الأعصاب الطرفية، لذلك يخلط الفلفل الأسود المطحون مع زيت الزيتون وينقع به لمدة ساعة، ثم يدلك به مكان التنميل.

الكركم

كما يساعد الكركم في علاج خدران الجسم لأنه غني بمادة الكركمين المحفزة لزيادة الدورة الدموية بالجسم، ويمكن استخدامه من خلال نقع الكركم المطحون في القليل من الماء الدافئ لمدة ساعتين ويشرب يومياً.

الزنجبيل

ومن أهم علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل هو عشبة الزنجبيل، حيث يحتوي على مواد مضادة للأكسدة ومركبات طبيعية نشطة تخفف من ضغط الأعصاب وتساعد في زيادة تروية الدم إلى الجهاز العصبي، لذلك يغلى الزنجبيل المبشور مع الشبت المطحون في القليل من الماء النقي ويشرب.

علاج الخدران أو التنميل بالأطعمة

ومن أبرز طرق علاجات منزلية وطبيعية للخدران أو التنميل هو العلاج بالأطعمة الغذائية منها:

أوراق الملفوف

أوراق الملفوف تعالج خدران الجسم لأنه من المصادر الممتازة بالفيتامينات والمعادن، ويمكن استخدامه من خلال تسخين أوراق الملفوف على النار، ثم تلف المنطقة المصابة بالتنميل بها يوميا لمدة ربع ساعة.

عصير العنب الأحمر

كما يساعد عصير العنب الأحمر كثيراً في التخفيف من أعراض خدران وتنميل الجسم لأنه غني بمضادات الأكسدة والمواد الغذائية المحفزة للدورة الدموية، لذلك يفضل تناول عصير العنب الأحمر بمقدار ملعقتين يوميا.

شرائح البصل

أثبتت عدة تجارب أن شرائح البصل تفيد كثيرا في شفاء حالات التنميل والخدران التي تصيب الجسم، وذلك من خلال نقع شرائح البصل في كوب من الخل، ثم تسخن قليلاً وتوضع على منطقة التنميل لمدة عشرة دقائق.