هل ترغبين بالحفاظ على وتيرة السعادة بين أفراد أسرتك؟ هل تبحثين عما يرفع معدل السعادة لعائلتك؟ هل تشعرين بالرغبة في رفع هرمون السعادة (Hormone of hapiness) وإدخال البهجة والسرور على قلوب محبيكِ وأحبابك؟ يكمن السر في كيمياء المخ وكيفية التأثير عليها لتجعلك ومن حولك تشعرون بالسعادة والبهجة، كما يسهم نمط الحياة اليومية التي تعيشينه مع أفراد عائلتكِ في إضفاء البهجة والسعادة أو إضفاء المزيد من المشاعر السلبية، فبإمكانكِ أن تقرري أيٍ منهما بعد قرائتكِ للسطور التالية، ويمكنكِ الإستفادة من بعض الوصفات الصحية لرفع معدل هرمون السعادة.

محتوى المقال

وصفات صحية ترفع معدل السعادة

هناك العديد من الوصفات الصحية التي تساعد على رفع هرمونات السعادة وتُحسن من الحالة المزاجية، وتمد الجسم بما يحتاجه من عناصر غذائية.

أطعمة تزيد هرمون السعادة
أطعمة تزيد هرمون السعادة

وصفة الشيكولاتة الداكنة وجوز الهند

تحتوي هذه الوصفة على العديد من العناصر التي تعمل على تحسين المزاج من خلال رفع معدل هرمون السعادة، فالشيكولاتة الداكنة تتمتع بمادة الكافيين التي تُضفي الشعور بالسعادة والقوة والنشاط، كما تحتوي على الكربوهيدرات التي تضفي البهجة وتُحسن من الحالة النفسية للفرد، بينما يحتوي جوز الهند على الألياف والدهون الصحية التي تحسن من الحالة المزاجية وتزيد السعادة.

طريقة التحضير

  • أحضري كمية من الشيكولاتة الداكنة وقومي ببشرها حتى تذوب سريعاً.
  • أضيفي الشيكولاتة المبشورة في وعاء وضعيه على حمام مائي، لتذوب تماماً.
  • قومي ببشر جوز الهند ويعدها أضيفي جوز الهند للشيكولاتة المذابة مع التقليب ليمتزجا سوياً.
  • صبي الشيكولاتة في قوالب سيليكون بأشكال مختلفة وضعيها بالفريزر حتى تتماسك.
  • قدميها مع قطع الفراولة أو الموز لتضفي جو من السعادة على أفراد أسرتكِ فمن لا يعشق الشيكولاتة ويمكنكِ تلوينها بألوان طعام باللون الذهبي أو تغليفها بأوراق ملونة وتقديمها كهدية لأحد الأصدقاء.
أطعمة تزيد هرمون السعادة
أطعمة تزيد هرمون السعادة

وصفة سلطة السبانخ لرفع هرمون السعادة

تتمتع هذه الوصفة بالعديد من المكونات التي تحتوي على الفيتامينات المختلفة وأهمها فيتامين ب 12، والذي يعمل بدوره على رفع هرمون السعادة، وتحتوي أيضاً على المعادن المختلفة وأهمها الحديد الذي يمنح الجسم القوة والطاقة، بالإضافة للأحماض الأمينية والألياف التي تساعد على إمتصاص الجسم للطعام بفاعلية وكفاءة.

المكونات

  • حفنة من أوراق السبانخ مقطعة شرائح
  • بنجر مقطع مكعبات
  • طماطم مقطعة مكعبات
  • فلفل أحمر مقطع شرائح
  • فلفل أصفر مقطع شرائح
  • بيض مسلوق مقطع أنصاف
  • عصير الليمون
  • ثوم مفروم
  • زيت زيتون
  • القليل من الملح (يمكن إستبداله بعسل النحل حسب الرغبة)

طريقة التحضير

  • أضيفي زيت الزيتون والثوم معاً، وأضيفي لهم (القليل من الملح للمذاق المالح أو 1 ملعقة من عسل النحل للمذاق الحلو والحامض)، بعدها أضيفي عصير الليمون مع التقليب.
  • في وعاء آخر عميق أضيفي كلاً من الطماطم والفلفل الأحمر والأصفر والسبانخ والبنجر معاً.
  • أضيفي الصوص الخاص بالتتبيلة التي قمتي بإعدادها مسبقاً.
  • قومي بالتقليب لتمتزج المكونات معاً.
  • في طبق التقديم أضيفي مكونات السلطة الشهية التي أعددتها لتوك، وبعدها أضيفي البيض المسلوق للتزيين ولرفع القيمة الغذائية للوصفة.

المأكولات البحرية ترفع معدل السعادة

المأكولات البحرية تحتوي على عنصر الزنك والماغنسيوم والفسفور وهم من أهم العناصر لزيادة هرمون السعادة، ومن أهم المأكولات البحرية التي تمنحكِ الشعور بالسعادة المحار أو بلح البحر كما يطلق عليه البعض، وأسماك الماكريل والسلمون.

يمكن تناول المأكولات البحرية بالعديد من الطرق التي تمنحها مذاق شهي، وهناك ملايين الوصفات للمأكولات البحرية وكيفية طهيها للإستفادة مما تحتويه من عناصر غذائية هامة، ويمكن إضافة بعض الكربوهيدرات والنشويات للأسماك البحرية كالأرز المتبل أو الأرز الأبيض فهو من الأطعمة التي تشعرك بالسعادة أيضاً.

وصفات تزيد السعادة
وصفات تزيد السعادة

كيف تؤثر كيمياء المخ على الشعور بالسعادة؟

يعمل جسم الإنسان بناءً على عدة أجهزة معقدة تتعاون فيما بينها وتعمل في ترابط وتكامل للقيام بالعمليات الحيوية التي يعيش من خلالها الإنسان وينعم من خلالها بالصحة الجيدة، ووظيفة الهرمونات هي التأثير على كيمياء المخ بما ينعكس على الحالة النفسية والجسدية والصحية للإنسان، وهناك بعض الهرمونات المسئولة عن رفع مستوى الشعور بالسعادة، مما ينعكس على حالة الشخص النفسية ويُحسن من نظرته تجاه الحياة، ومن هذه الهرمونات:

  • الأوكسيتوسين
  • الأندروفين
  • السيروتونين
  • الدوبامين
  • الجريلين

وهناك العديد من الطرق الأخرى بجانب الوصفات التي ترفع معدل السعادة، والتي ترفع معدل هذه الهرمونات مما يزيد من الشعور بالبهجة والسعادة، ويصبح الشخص أكثر تفاؤلاً وأكثر مرحاً وبهجة، فالشعور بالسعادة يجلب الحماسة والجموح والرغبة بالإنطلاق، مما ينعكس على آداء الشخص وسلوكياته، ومن هذه الطرق:

وصفات تزيد السعادة
وصفات تزيد السعادة

ممارسة الرياضة

تعتبر الرياضة أحد أفضل الحلول لعلاج مشكلات الإكتئاب وما ينجم عنه من الشعور بالقلق والتوتر، فهي تحسن عمل وظائف جميع أعضاء الجسم، وتساعد على تخليص الجسم من السموم، مما ينعكس على الحالة النفسية والصحية للشخص، وعليهِ يغمر الفرد الشعور بالسعادة نتيجة لتفريغ الطاقة السلبية والشعور باليأس والعجز، وبالتالي إستعادة نشاط الفرد وتوجيه عقله نحو تحقيق المزيد من الإيجابيات.

تمارين الإسترخاء ترفع معدل الشعادة

يعتبر الإسترخاء والهدوء والسلام الداخلي أحد أهم الطرق للتخلص من كل المشاعر السلبية التي يعايشها الفرد نتيجة ما يتعرض له من ضغوطات وأعباء الحياة اليومية والمستمرة، ولذلك رياضات الإسترخاء والتنفس مثل اليوجا والعديد من رياضات الإسترخاء والتي تركز على منح العقل فترة من الراحة ليقوم من خلالها بإعادة توجيه الجسم وإتجاهات الفرد نحو المزيد من التقدم وتطوير الذات وتحسين الشعور بالأمل والحياة مجدداً.

ومن هذه الرياضات أيضاً رياضة الزومبا، فقد ثبت علمياً أن الزومبا تسهم إلى حدٍ كبير في التخلص من الشعور بالإكتئاب والقلق، وتمنح المزيد من البهجة والسعادة لممارسيها، ومن خلال ممارسة الزومبا يمكن للإنسان توحيد قواه الداخلية من القوة الجسدية والعقلية والشعورية للتخلص من السلبيات وإستعادة الشعور بالطاقة، ليغمر الفرد الشعور بالثقة بالنفس، والتي بدورها تساعد في منح السعادة للشخص.

السعادة
السعادة

العلاقة الزوجية المفعمة بالعاطفة

من أهم الطرق للسعادة ورفع معدل هرمونات السعادة بالجسم هو الإلتزام بعلاقة حميمية سعيدة ومفعمة بالحب والعاطفة الجياشة، والتي تمد كلا الطرفين من الزوج والزوجة بالطاقة والقوة والسعادة ليستكملوا دربهم وحياتهم المشتركة بكل الحب، فالحب يغير الأشخاص ويمد القلوب بالمزيد من المثابرة والقوة لمواجهة الصعاب.

ومهما واجه الشريك من صعوبات بالحياة فيتمكن من إجتيازها بسهولة إعتماداً على القوة التي يمنحها له شريكه بالعلاقة الزوجية والحب والدعم الذي يتلقاه من الطرف الآخر سواء كان الزوج أم الزوجة.

رفع هرمون السعادة
رفع هرمون السعادة

المياه ترفع معدل هرمون السعادة

من أسرار الحياة والحفاظ على جسم صحية وحالة نفسية مستقرة هو الحفاظ على نسبة المياه في الجسم، وذلك لأن نقص الماء بالجسم يتسبب بتراكم السموم التي تؤر بدورها على الحالة الصحية وكيمياء المخ مما يترتب عليها تراكم المزيد من المشاعر السلبية، وتداخل المشاعر السلبية لتخترق حاجز القوة التي يتمتع بها الفرد فيبدأ بالإنهيار.

ولذلك حافظ على تنقية جسمك من السموم بشكل مستمر من خلال تناول الماء بالكميات التي يحتاجها الجسم، فتساعد على ترطيب الجسم وإنتعاشه، وتضفي الإحساس بالقوة وتمنحك المزيد من الطاقة لإستكمال أعمالك بكل الحب.

الإنتعاش بالمياه من خلال الإستحمام والوقوف تحت المياه الجارية يضاعف الشعور بالراحة والسلام الداخلي، والذي يولد بدوره السعادة للفرد.