عادة ما تتساءل المرأة حول أخطار اللولب IUD عليها وعلى العلاقة الحميمة، وهل من الممكن أن يؤثر على علاقتها الزوجية، يعتبر اللولب من وسائل منع الحمل الأكثر انتشارًا بين الكثيرات من الناس حول العالم على الرغم من تعدد الوسائل الأخرى إلا أن المرأة ترجع إلى دائمًا اللولب IUD حيثُ تعد تلك الوسيلة من أفضل الوسائل ولأكثرها أمنًا على النساء ولكن لكل قاعدة شواذ فتعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة.

محتوى المقال

اللولب IUD

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة
تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

هناك الكثير من الأجهزة التي انتشرت وأصبحت من وسائل منع الحمل المتاحة للكثيرات من النساء، حيثُ وصلت نسبة النساء التي تستعمل اللولب ما يقارب الـ10%،

حيثُ يقوم اللولب IUD بتقليل التعرض لخطأ الحمل الغير متعمد، وهناك من تقوم بزيادة تأمين نفسها باستخدام حبوب منع الحمل، أو الواقي الذكري.

وأما اللولب فهو عبار عن جهاز يتم وضعه داخل الرحم ويكون على شكل حرف الـ T وتستخدمه النساء حتى تقي نفسها من خطر التعرض للحمل الغير مقصود، حيثُ يقوم اللولب بعزل الحيوانات المنوية التي تدخل إلى رحم المرأة أثناء العلاقة الحميمة،

ومن هنا يمنع اللولب تلقيح البويضة الموجودة في رحم الأم، وسنجد أن فرصة تعرض الأم للحمل لن تزيد عن 1%، والجدير بالذكر هنا انه هناك العديد من الأنواع المتوفرة من اللولب، وتستخدم المرأة ما تراه مناسب ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.

أنواع اللولب IUD

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة
تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

هناك العديد من الأنواع المختلفة من اللولب ويتم استخدام كل نوع على حسب قابلية المرأة لاستخدامه، فهناك العديد من الأنواع التي يتم استخدامها عندما يكون لديك غزارة أثناء فترة الطمث.

ومن بعض الانواع يقوم بإفراز كمية محددة من هرمون البروجيسترون في جسم المرأة وهو نفس عمل حبوب منع الحمل.

هناك نوعين رئيسين يمكنك الاختيار بينهم وهما :.

اللولب النحاسي Copper IUD

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

وهو عبارة عبارة عن جهاز مانع للحمل يأخذ شكل حرف الـ T  وملفوف بأسلاك مصنوعة من معدن النحاس ويتم وضعه في رحم الأنثي حتى يمنع وصول الحيوانات المنوية أن تصل للبويضة ليتم تلقيحها، والذي يقوم بهذا الأمر هو معدن النحاس المكون منه اللولب النحاسي Copper IUD.

ويقوم اللولب النحاسي بمنع الحمل لمدة تصل العشرة سنوات، ولكن لابد من المتابعة كل 3 شهور مع طبيبك المختص للتأكد من عدم تحركه من مكانه، وقد يسبب اللولب النحاسي العديد من الآثار الجانبية والتي تتمثل حدوث ألم ونزيف أثناء فترة الدورة الشهرية، وقد يصاحبه أيضًا بعض التشنجات ولكن في اغلب الأحيان بعد مرور بعض الشهور تقل تلك التشنجات والنزيف.

تأثير اللولب النحاسي Copper IUD على المرأة

هناك بعض التأثيرات التي قد تختفي بعد مرور ما يقارب من 3-6 شهور عند استخدام اللولب النحاسي على بعض النساء، ومن تلك الآثار الجانبية :.

  • الشعور بألم عند وضع اللولب والم في الرحم أيضًا.
  • التشنجات المصاحبة بألم في الظهر.
  • عدم انتظام لنزول الدورة الشهرية.
  • نزول الدور الشهرية لفترات طويلة مع غزارة في الدم.
  • التشنجات أثناء الدورة الشهرية.
  • التعرض للإفرازات المهبلية.

والجدير بالذكر هنا لمنع انتقال أي عدوى جنسية يفضل استخدام الواقي الذكري أو حتى لا تنتشر اى عدوى قد يكون أحد الطرفين مُصاب بها.

اللولب الهرموني Hormonal IUD

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

أثبتت العديد من الأبحاث قدرة وفاعلية اللولب الهرموني Hormonal IUD عن اللولب النحاسي وليس معنى دلك أن اللولب النحاسي غير فعال فكلًا منهما تصل فاعليته لما يصل إلى الـ99%،ولكن هناك بعض المميزات الموجودة في اللولب الهرموني عنها في اللولب النحاسي.

يعمل اللولب الهرموني عن طريق الاعتماد على الهرمونات، وعمل اللولب عن طريقتين :.

الأولى : حيثُ يقوم بإفراز كمية من هرمون البروجيسترون فتعمل على زيادة سماكة المخاط المتواجد في الرحم مما يؤدي إلى إبعاد الحيوانات المنوية عن البويضة.

الثانية : تقوم الهرمونات الموجودة في اللولب الهرموني بمنع البويضات أن تترك المبيض، وهي العملية التي تعرف بالإباضة، ومن هنا لا يحدث حمل بسبب عدم وجود بويضة ليتم تلقيحها.

وللمعرفة يجب أن تعلم المرأة على الرغم أن اللولب يستمر لسنوات إلا أن المرأة قادر على الحمل في أي وقت فقط عند إزالتها، ويتم ذلك بعد الذهاب للطبيب المختص، حيث تعود حياتك الجنسية والطبيعية للخصوبة كما كانت في أول الأمر.

فوائد اللولب الهرموني Hormonal IUD

بجانب قدرة اللولب الهرموني على منع الحمل بفاعلية كبيرة هناك الكثير من الفوائد الأخرى التي يمنحها اللولب الهرموني للمرأة والتي تتمثل في :.

  • يقوم بحل المشاكل التي يسببها اللولب النحاسي والتي تتمثل بألم الدورة الشهرية والتشنجات.
  • يقلل من غزارة نزول الطمث.
  • يستطيع اللولب الهرموني أن يعالج بعض الأمراض النسائية والتي تتمثل في بطانة الرحم أو تكيس المبايض.
  • لا يتحرك من مكانه اثناء الجماع لمدة تزداد عن 5 سنوات.

تأثير اللولب الهرموني على المرأة Hormonal IUD

على الرغم من الفوائد المتعددة لللولب الهرموني Hormonal IUD إلا أن يسبب بعض الآثار الجانبية ومن أشهر أنواع اللولب الرحمي الهرموني هو ميرينا حيثُ سنجد العديد من النساء قد لا يتناسب معها هذا النوع من اللولب الهرموني،

ولهذا يفضل قبل وضع أي نوع من اللولب استشارة الطبيب لمعرفة ما يناسبك، ومن تلك الآثار:.

  • انقطاع فترات الطمث.
  • الدوخة والغثيان.
  • الصداع النصفي.
  • حب الشباب.
  • نمو زائد في الشعر.
  • الشعور بألم في الثدي.
  • الاكتئاب.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • بعض التغيرات المزاجية.
  • نزول نزيف في الأسابيع الأولى من وضع اللولب الهرموني ميرنا.
  • عدم الاهتمام بالجنس.

الحالات التي يمنع فيها استخدام اللولب الهرموني ميرنا Mirena Hormonal IUD 

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

هناك بعض النساء المُصابات ببعض الأمراض التي قد تم نعم من وضع اللولب الهرموني ميرينا ومن تلك الحالات :.

  • تشوهات الرحم أو  الإصابة بعدوى أو أورام ليفية، حيثُ من شأن تلك الأمراض التأثير على اللولب.
  • التعرض بالتهاب في الحوض، أو وجود عوامل وراثية لاحد من عائلتك بالإصابة بهذا المرض.
  • سرطان الثدي، أو كان لديك سابقة له.
  • التعرض لالتهابات المهبل، أو التهاب في عنق الرحم.
  • الحساسية ضد مكونات اللولب الهرموني ميرينا.
  • تعرضك بسهولة للعديد من الأمراض المنتقلة جنسيًا.

كيف يعمل لولب ميرينا الهرموني Mirena Hormona IUD 

 

 

تعرفي على أخطار اللولب IUD على المرأة

يحتوي اللولب الهرموني ميرينا على ما يقارب 52 مليجرام من ليفونورجستريل، حيثُ يقوم بإفراز بعض بالغازات والتي تقل بمرور الزمن، ولهذا لابد عند وصول المرأة لأخر السنة الخامسة أن تقوم بإزالة اللولب، وبعد ذلك يمكنه أن تستبدله في أي وقت أخر.

والجدير بالذكر أيضًا أنه لابد على المرأة أن تذكر ما تتناوله من أدوية حيثُ أن هناك العديد من الأدوية التي تتعارض مع وضع اللولب الهرموني، فمثلًا كلًا من الأنسولين والوارفارين وهناك أيضًا بعض المنشطات تتعارض معه.

ولهذا لابد من إخبار طبيبك بكل الأدوية والفيتامينات التي تتناوليها حتى الأعشاب وغيرها،ولا يجب استخدام اللولب ميرينا Mirena أثناء فترات الحمل لما يسببه من مخاطر على الأم حيثُ قد يسبب الإجهاد أو الولادة المبكرة بالإضافة إلى قدرته على نقل الأمراض في تلك الفترة، ولهذا لابد قبل وضع اللولب الهرموني ميرينا أن تنتظري لما يقارب الشهرين ومن ثم يتم وضعه بعد استشارة الطبيب، ففي تلك الفترة قد ينتقل كمية من هرمون البروجيسترون إلى حليب المرأة المرضعة.