الإلتهابات الجلدية من الأمراض التي يعاني منها الكثير من الأشخاص، وأشهر هذه الإلتهابات هو الخراج، وهو عبارة عن إلتهاب ينتج عن وجود خلل في الغدة الدرقية أو إلتهاب في بصيلات الشعر، وقد يكون ظهور الخراج هو نتيجة لعملية جراحية تم الخضوع إليها سابقاً، وقد يكون  سبب ظهوره هو تراكُم البكتيريا والملوثات، ولذلك سنتعرف في هذا المقال على طرق علاج الخراج وأعراضه وأسبابه بشكل مفصل.

علاج الخراج بالثوم
علاج الخراج بالثوم

الفهرس

أسباب ظهور الخراج

هناك العديد من الوسائل المسببة للخُرّاج ، ومنها :-

  • أنواع البكتيريا المتعددة، والتي تؤذي الجسم بصفة عامة، فعند إصابة جزء معين في الجسم بهذه البكتيريا، ينتج عنها إلتهاب في هذا الجزء من الجلد،  مما يسبب في ظهور الخراج.
  • الأمراض المتعلقة بجهاز المناعة مثل الإيدز، والأورام الخبيثة مثل سرطان الدم، ومرض السكر.
  • التعرض للآشعة فوق البنفسجية الضارة لمدة طويلة، وخاصة في فصل الصيف، وفي الأماكن شديدة الحرارة، والتي تكثر فيها إنبعاثات الشمس الضارة، والحرارة العالية التي تعتبر بيئة خصبة لنمو البكتيريا والإلتهابات
  • أمراض القلب والأوعية الدموية، والذي يُعتبر ظهور الخراج من أهم المؤشرات عليها.

أعراض الخراج

  • ظهور بقع حمراء علي الجلد.
  • إرتفاع درجة الحرارة الجسم عن المعتاد.
  • الشعور بألم في منطقة الخراج.
  • تورم ملحوظ في الجزء المحيط الخراج.
افضل مضاد حيوي لعلاج الخراج
افضل مضاد حيوي لعلاج الخراج

طرق علاج الخراج

يمكن إستخدام الكثير من المكونات الطبيعية في علاج الخراج مثل:-

البصل

يُعتبر البصل أكثر المكونات الطبيعية فاعلية في القضاء على الخراج، ويُمكن إستخدامه بطرق عديدة، ولكن الطريقة الشائعة هى تقطيع البصل إلى شرائح، ثم وضع هذه الشرائح على الخراج، وربطها بقطعة نظيفة من القماش، وتترك شرائح البصل لمدة 60 دقيقة على منطقة الخراج، ثم نقوم بتكرار هذه العملية حتى يختفي الخراج تماماُ، وعند الإستمرار على تنفيذ هذه الطريقة يُلاحظ خروج الصديد أثناء إستبدال شرائح البصل، وهذا ما يدل على شفاء الخراج.

البطاطا

تحتوي البطاطا على الكثير من العناصر القادرة على معالجة الإلتهابات بشكل ملحوظ والتخلص من الصديد الموجود الخراج وعلاجه، فيُمكنكِ تقطيع البطاطا إلى شرائح سميكة، ثم غَليها وربطها بقطعة من الشاش الطبى، وتوضع على الخراج مباشرة، حتى تقوم بإخراج الصديد من الخراج وتنظيفه تماماً.

الكُركُم

يستخدم الكركم كتوابل في العديد من الدول؛ نظراً لما يحتويه من فوائد للجسم بأكمله، بالإضافة إلى قدرته على معالجة الإلتهابات وقتل البكتيريا المسببة له بفاعلية، ، ولقد أثبتت الدراسات العلمية قدرته على معالجة الخراج، وذلك عن طريق إضافة ملعقة من الكُركُم إلى المشروبات الساخنة التي نتناولها مثل الشاي والحليب، ويُنصح بتناوله لمدة ثلاثة أيام، حتى يتم تطهير الخراج وعلاجه.