سيلان اللعاب أثناء النوم من الأمور الشائعة لدى الكثيرين ويعاني منه عدد كبير من الأشخاص، وعلى الرغم من أنه أمرا لا يضر من يصاب به، إلا أنه مؤشر عن الإصابة ببعض الأمراض المعينة أو لأسباب أخرى من الممكن حلها، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على أبرز الحلول التي تعالج مشكلة سيلان اللعاب خلال فترة النوم، فإذا كنت تعاني من هذا الأمر المزعج تابع معنا هذا المقال جيداً.

الفهرس

أسباب مشكلة سيلان اللعاب أثناء النوم

في حال استيقاظك من النوم ليلاً ووجدت الوسادة الخاصة بك مبللة ورطبة بلعاب فمك، فهذا نتيجة لبعض الأسباب والتي من ضمنها:

  •  النوم بوضعية خاطئة

أي النوم على البطن أو على أحد الجانبين يتسبب في تجمع اللعاب وخروجه من الفم، على عكس النوم على الظهر⁦.

  • التنفس من الفم

التنفس من الفم أيضا من الأسباب المؤدية إلى سيلان اللعاب من الفم وهذا يكون بسبب الإصابة ببعض الأمراض التنفسية المصاحبة للأنف.

  • استخدام بعض أنواع الأدوية

وهناك بعض الأدوية التي يكون من أحد آثارها الجانبية خروج اللعاب من الفم أثناء النوم مثل الأدوية الخاصة بأمراض الجهاز الهضمي أو أدوية الزهايمر.

  • الإصابة ببعض الأمراض العضوية

كما يوجد بعض الأمراض العضوية التي تصيب أعضاء الجسم مسببة مشكلة سيلان اللعاب أثناء النوم منها:

– التهاب الجيوب الأنفية.
– احتقان الأنف.
– أو الإصابة بالانفلونزا.
– أو انحراف الحاجز الأنفي.
– حموضة المعدة.
– الارتجاع المريئي.
– حساسية الأنف.
– التهاب اللوزتين.
– التهاب اللثة والأسنان.
– تورم اللحمية.
– تضخم اللوزتين.

كيف يمكنني إيجاد حل مشكلة سيلان اللعاب أثناء النوم ؟

إليكم مجموعة من أبرز الحلول السحرية التي تعالج مشكلة سيلان اللعاب التي تحدث بشكل شائع أثناء النوم:

  1. أولاً: لابد من البحث وراء السبب الرئيسي لحدوث سيلان اللعاب والعمل على علاجها بشكل نهائي.
  2. ثانياً: محاولة علاج مشاكل الأنف مثل حساسية الأنف واحتقانها حتى تتمكن من التنفس عبرها بدلاً من التنفس على الفم.
  3. ثالثاً: ضرورة النوم على الظهر لتجنب سيلان اللعاب من الفم.
  4. رابعاً: الحرص على النوم على وسادة عالية تزعم الرأس والرقبة حتى تشعر بالراحة أثناء النوم.
  5. خامساً: ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالوجه والتي تعمل على تحسين عضلاته، والتخفيف من حدوث ترهل الجلد خلال النوم، وبالتالي التقليل من سيلان اللعاب.
  6. سادساً: ضرورة تنظيم نمط النوم حتى تساعدك في التنفس من الأنف والتقليل من سهولة التنفس عبر الفم.
  7. سابعاً: البعد تماماً عن تناول الأطعمة الغنية بالبهارات الحادة قبل النوم، لأنها تحفز من إنتاج اللعاب في الفم خلال النوم.
  8. ثامناً: الحرص على مضغ الطعام ببطء وعدم تناول الطعام بشكل سريع للحد من إفراز اللعاب أثناء النوم.
  9. تاسعاً: اللجوء إلى استخدام بعض الأدوية التي تقلل من افراز اللعاب في الفم خلال النوم مثل: عقار غليكوبيرولات، والسكوبولامين، وسلفات الأتروبين.
  10. عاشراً: كما من الممكن اللجوء إلى وضع جهاز خاص في الفم أثناء النوم يساهم في إغلاق الشفتين أثناء البلع، والسيطرة على إفراز اللعاب في الفم.