احدث الدراسات اثبت ان السمنة ليست وليدة الاكل و الراحة فقط بل هي نتيجة الاجهاد و قلة النوم و على مجلة رجيم سنتطرق لكل هذا و نبين كيف ان الاجهاد يسبب السمنة .

أكد الباحثون بعد إجراء هذه الدراسة العلمية أن تعرض الجسم للإجهاد والسهر طوال الليل يقوم الجسم بإفراز هرمون الكورتيزول الذي يسبب زيادة الشهية وتناول وجبات كبيرة من الطعام أثناء الليل. أثبت الباحثون أيضًا أن الأدوية المضادة للإكتئاب هي من أبرز العوامل المساعدة في زيادة الوزن وأن قصور الغدة الدرقية ايضًا تسبب اكتساب الوزن وهذا القصور ناتج عن الشعور بالتعب والإجهاد ولذلك فتكون النتيجة واحدة وهي زيادة الوزن.

الفهرس

دراسة امريكيه عن علاقة الاجهاد بزديادة الوزن

كشفت دراسة أعدها فريق من الباحثين بجامعة “ستانفورد” الأمريكية عن العلاقة المطردة بين زيادة الوزن وتعرُّض الأشخاص للضغوط والقلق، أو استخدامهم لبعض الأدوية مثل أدوية علاج التهاب المفاصل الروماتويدي والربو، مشيرةً إلى أن تلك العوامل كلها تساعد بصورة كبيرة على زيادة الوزن.

وأوضح الباحثون، في الدراسة التي نشرتها دورية “سيل ميتابوليزم”، أن تلك العوامل تعمل على تعطيل إيقاع الساعة البيولوجية لدى الشخص، وتؤدي إلى انخفاض مستوى هرمون “الجلاكورتيكويد” في الجسم، موضحةً أن “هذا الهرمون هو أحد الهرمونات الستيرودية التي تشمل هرمون الإجهاد (الكورتيزول).

تقول “ماري تيرويل” -أستاذ الكيمياء والنظم البيولوجية المساعد، وكبير الباحثين في كلية الطب بجامعة “ستانفورد”-: “تفسر الدراسة سر ارتباط البدانة بتناول الأدوية التي تُستخدم لعلاج المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي والربو، ما قد يساعدنا على إيجاد وسائل يمكن من خلالها إعطاء هذه العلاجات بأمان دون التعرُّض للتأثيرات الجانبية الشائعة لزيادة الوزن وفقدان الكتلة العضلية”.

تضيف “تيرويل”، في تصريحات لـ”للعلم”: “إن مستويات الهرمونات الستيرويدية والسكرية عادةً ما ترتفع أو تنخفض في إطار دورة تستغرق 24 ساعة، تتباين فيها معدلات هرمون الكورتيزول لدى الشخص السليم، فتصل لأعلى معدلاتها في الثامنة صباحًا؛ لإعطاء الجسم إشارة التنبيه للاستيقاظ وتنشيط الشهية، وتنخفض لأدنى معدلاتها في الثالثة صباح اليوم التالي، كما يمكن أن يؤثر الإجهاد على آلية تمثيل ومعالجة الجسم للدهون”.

و ليس فقط الاجهاد مسؤول عن السمنة فهناك اسباب اخرى

اسباب خفية تؤدي للسمنة

قلة النوم:

لقلة النوم تاثيرين رئيسيين علينا:

التاثير الاول بديهي – اذا بقينا مستيقظين حتى وقت متاخر، فان احتمال تناول الوجبات الخفيفة في ساعات الليل المتاخرة يزيد بشكل ملحوظ. هذا الامر سيزيد من استهلاك السعرات الحرارية اليومية ومع مرور الوقت سوف يسبب السمنة.
السبب الثاني هو بيوكيميائي – عندما نحرم انفسنا من النوم، تحدث تغيرات في مستويات الهرمونات التي تؤدي الى زيادة الشعور بالجوع والشعور بان نفس كمية الطعام التي نتناولها والتي عادة ما تجعلنا نشعر بالشبع، فانها لا تملؤنا مثل السابق. هذا الامر يسبب تناول الطعام الزائد والسمنة.

الاجهاد

عندما تصبح الحياة مكثفة اكثر، يدخل الجسم الى حالة من الدفاع والبقاء على قيد الحياة – يطلق الجسم هرمون الكورتيزول، هرمون الاجهاد. مما يجعلنا نتلهف للاطعمة الغنية بالسعرات الحرارية والتي تسمى “الطعام المريح” – وهو الارض الخصبة للسمنة.

مضادات الاكتئاب

احد التاثيرات الجانبية المؤسفة لتناول مضادات الاكتئاب هي السمنة، وقد تحدث لدى 25٪ من الناس الذين يتناولونهم على مر الزمن. اذا كنتم قلقين من ان دوائكم هو من اسباب السمنة، استشيروا الطبيب حول دواء بديل. مع ذلك يجب ان يكون مفهوما ان بعض الاشخاص الذين يعانون من السمنة بعد بداية العلاج بحبوب مضادات الاكتئاب، لمجرد انهم يشعرون على نحو افضل، الامر الذي يؤدي الى استعادة الشهية المفقودة. حتى الاكتئاب في حد ذاته يمكن ان يسبب التغيرات في الوزن