يهل علينا شهر الخير رمضان الكريم  خلال ايام باذن الله و من الاسئلة المتكررة هل يستطيع مريض السكري صيام شهر رمضان او متى يجب على مريض السكري الافطار و متى يجب ان يصوم …كل هذه الاستفسارات تجدون اجوبة عليها في مجلة رجيم .

الفهرس

تعريف مرض السكري

عبارة عن اضطراب مزمن يؤدي إلى حدوث اختلال في قدرة الجسم على استخدام الطاقة من مصادرها الغذائية، وذلك بسبب نقص هرمون الإنسولين المفرز من البنكرياس، وهو المسؤول عن زيادة قدرة الخلايا على استيعاب الجلوكوز، المهم في إنتاج الطاقة، مما يتسبب بارتفاع تركيزه في مجرى الدم. ولمرض السكري عدة أنواع السكري من النوع الأول، السكري من النوع الثاني وسكري الحمل.

انواع مرضى السكري و الصيام

مرضى السكري النوع الاول

مرضى السكر من النوع الأول المعتمدون على الأنسولين لا صيام لهم على الإطلاق؛ حيث إنهم يحتاجون إلى أكثر من ثلاث جرعات من الأنسولين يومياً، وبالتالى يستحيل المحافظة على مستوى السكر بالدم فى حال الصيام.

مرضى السكري النوع الثاني

مرضى السكر الذين يتناولون أقراص علاج السكر بالفم يمكنهم الصيام بشرط أن يكون مستوى السكر مناسباً قبل رمضان، ومع اختيار الأقراص التى تتناسب مع ظروف الصيام، ويمكنهم الاستفادة من الأجيال الجديدة من الأقراص التى تفيد فى هذا الشأن.

مرضى ما قبل السكر

أى أولئك المعرضون للإصابة بمرض السكر، خاصة الذين يعانون زيادة الوزن يستفيدون من صيام رمضان وغير رمضان؛ حيث ثبت علمياً أن ذلك يؤثر إيجابياً على منع ظهور السكر، وكذلك تخفيض الوزن وتخفيض ضغط الدم المرتفع وكذلك نسبة الدهون المرتفعة بالدم .

نصائح لمرضى السكري في رمضان

على مريض السكري في رمضان الالتزام بالنصائح الآتية حتى يستطيع الصيام، ويحافظ على صحته في الوقت نفسهالرجوع للطبيب المشرف على العلاج، وذلك من أجل تقدير وضع المريض الصحيّ، وبناء عليه إعطاء القرار بالصيام أو الامتناع عنه.

الابتعاد عن النظام السابق في العلاج والغذاء، واتباع نظامٍ جديدٍ في الحمية والجرعة الدوائيّة من وصف الطبيب يتناسب مع شهر رمضان المبارك.

متابعة قياس نسبة السكر في الدم بشكلٍ يوميٍّ، وخاصةً في الأيام الأولى من شهر رمضان، وبعد الساعة الثانية ظهراً، من أجل أخذ الإجراءات اللازمة إذا اختلت نسبة السكر، فإذا قلت نسبته عن المئة، فيجب التوقف عن الصيام بشكلٍ فوريٍّ، وإخبار الطبيب.

الخضوع لفحص السكر كلما شعر المريض بأعراضه خلال الصيام، كالدوخة وغيرها، ووضع الطبيب بشكلٍ دائمٍ في الصورة.

بداية وجبة الإفطار بالأغذية التي تحتوي على نسبةٍ كبيرةٍ من السكريات، وذلك من أجل تعويض نقص السكر خلال اليوم.

تأخير وجبة السحور إلى قبل الأذان مباشرةً، مع مراعاة تناول الفواكه لمنح الجسم ما يلزمه من السكر. شرب كمياتٍ كبيرةٍ من السوائل ما بين الإفطار والسحور. الحفاظ على النظام الغذائي الذي حدده الطبيب، وعدم تجاوزه ولو لمرةٍ واحدةٍ.

برنامج رجيم لمرضى السكري لشهر رمضان

أولا: أن يبدأ بتناول تمرة أو ثلاث تمرات مع كوب شاى بدون سكر بعد الأذان.

ثانيا: الذهاب لصلاة المغرب.

ثالثا: تناول الإفطار على شكل طبق شوربة خالية من الدسم، والنشويات مثل شوربة الطماطم، أو شوربة الخضار، أو شوربة الفراخ.

رابعا: تناول كمية معتدلة من النشويات بالإضافة إلى طبق كبير من الخضار مطهى بكمية قليلة من زيت عباد الشمس.

خامسا: الحرص على طبق السلطة أو أى كمية من الخضراوات الطازجة.

سادسا: تناول نوع من البروتين مثل اللحوم أو الطيور مسلوقة أو مشوية، أو نستبدله بالفول أو البيض المسلوق.

سابعا: بالنسبة للمشروبات فينصح بمشروبات قليلة السكر مثل الكركديه محلى ببدائل السكر، أو عصير الفاكهة غير سكرية محلى ببدائل السكر.

ثامنا: الذهاب إلى صلاة التراويح أو الصلاة فى المنزل، حيث إن وقت صلاة التراويح يعتبر مثاليا لممارسة الرياضة بعد الإفطار بـ90 دقيقة، وتعتبر التراويح بديلا لممارسة الرياضة خلال رمضان.

تاسعا: تناول طبق سلطة فواكه أو قطعة صغيرة حوالى 5 سم من حلوى شرقية محلاة بالشربات “سكر دايت”، أو عدد 2 قطايف أو خشاف على شكل ثمرة واحدة من كل نوع من الخشاف.

عاشرا: بالنسبة لوجبة السحور فيجب أن تكون قبل الفجر مباشرة، وينصح بتناول رغيف بلدى أو 2 عيش سن مع طبق فول مضاف إليه ملعقة زيت زيتون وعلبة زبادى نصف دسم أو بيضة مسلوقة.