هل لاحظت من قبل وتورم أو انتفاخ إصبع القدم أو اليد لديك؟ هذه حالة طبية تدعى باسم الإصبع المدحوس، فما هي وكيف يتم علاجها؟

الإصبع المدحوس (Herpetic whitlow) عبارة عن إصابة ناتجة عن فيروس يسبب تشكل بثور أو فقاعات في المنطقة المصابة، فما هو علاج الاصبع المدحوس وأهم المعلومات حوله؟

هذه التقرحات التي تصيب الإصبع عادة ما تكون مؤلمة، وهي حالة معدية جدًا، الأمر الذي يتطلب رعاية طبية فور ملاحظة الأعراض.

أعراض الاصبع المدحوس

هذه الإصابة قد تظهر بأي أصبع، بما في ذلك أصابع القدم أيضًا. تبدأ أعراض الاصبع المدحوس بالظهور بعد أسبوع أو اثنين من التعرض للفيروس، وتحتاج إلى ثلاثة أسابيع تقريبًا من أجل الشفاء.

تتمثل أهم أعراض الإصبع المدحوس فيما يلي:

  • احمرار الإصبع المصاب
  • تورم وانتفاخ مكان الإصابة
  • ظهور بثور أو ما يعرف باسم التقرحات
  • ألم شديد في المنطقة
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم
  • تورم في العقد اللمفاوية.

في حال إصابتك بهذه العدوى، يكون تكررها محتملًا لاحقًا.

علاج الاصبع المدوحس

إن قمت بملاحظة ظهور الأعراض سابقة الذكر من المهم استشارة الطبيب من أجل تلقي العلاج المناسب.

مواضيع ذات علاقة

عادة لا تتطلب الإصابة أي علاج، فهي تشفى خلال عدة أسابيع كما ذكرنا، لكن قد يصف لك الطبيب دواء مضاد للفيروسات من أجل تقليل فترة العدوى والتخفيف من الألم المرافق للإصابة.

جدير بالذكر أن الأدوية المضادة للفيروسات فعالة في حال البدء بتناولها خلال الـ 24 ساعة الأولى من ظهور الاعراض فقط.

علاج الاصبع المدوحس منزليًا

إذا وكما ذكرنا، فإن الإصابة عادة ما تشفى من تلقاء نفسها، ولكن من الممكن اللجوء للعلاجات المنزلية التالية أيضًا:

  • تغطية المنطقة المصابة: هذا يساعد في منع الفيروس من الانتشار، كما يقلل من فرص فقع البثور وترشح القيح من التقرحات.
  • الحفاظ على النظافة: وبالأخص بعد لمس التقرحات، وحتى لا تنتقل إلى مناطق أخرى.
  • ارتداء النظارات الطبية: إن كنت تعاني من مشكلة في عينك وتلجأ للعدسات اللاصقة، من المفضل الاستعانة بالنظارات حتى تتجنب وصول العدوى لعينيك.
  • تناول مسكنات الألم: وذلك للتقليل من الألم وارتفاع حرارة الجسم.
  • وضع كمادات باردة على الإصبع المصاب: وذلك عدة مرات في اليوم، حيث تعمل الكمادات على التقليل من التورم.
  • لا تلمس أصبعك وجسمك: وذلك حتى لا تقوم بنقل العدوى إلى مناطق أخرى.
  • لا تخرج القيح: الموجود نتيجة الإصابة حتى لا تنقل العدوى.

في حال استمرت الاعراض وتفاقمت ولم تخف تدريجيًا بعد عدة أسابيع، وعانيت من ارتفاع كبير في درجة حرارة الجسم، عليك استشارة الطبيب فورًا.