اكتشف الشباب في اليابان وسيلة جديدة للعثور على شريك الحياة، عن طريق حفلات تعارف عبر الروبوتات. وفي حدث عُقد مؤخراً في طوكيو، جلس الشباب والفتيات حول طاولة، مع روبوتات صغيرة بينهم، وتولت هذه الروبوتات عملية التعارف، حيث يشعر الكثيرون بالخجل والقلق الشديد من إجراء محادثة مباشرة.

وأقيم الحدث في أحد الفنادق في ميناتو بالعاصمة طوكيو، حيث اجتمع 28 رجلاً وامرأة تتراوح أعمارهم بين 25 و39 عاماً على أمل العثور على شريك الحياة، واستضافتها جمعية برامج الابتكار، التي تعمل على تطوير الروبوتات وتقنيات الذكاء الاصطناعي.

وقال متحدث باسم الشركة، إن الروبوتات تساعد الأشخاص الذين يواجهون تحدياً في التواصل والتفاعل مع الآخرين، ويُعتقد أن مثل هذه الأحداث التي تُعرف باسم “كونكاتسو” أصبحت شائعة في اليابان في أوائل العقد الأول من القرن الحالي، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وعندما وصل المشاركون إلى الحدث، أجابوا على 45 سؤالاً في مواضيع مختلفة، بما في ذلك اهتماماتهم وأعمالهم الحالية، وتم تحميل الردود إلى الروبوتات الصغيرة، التي تكفلت بعد ذلك بتقديم كل مشارك للطرف الآخر.