بدأ العديد من النساء في اليابان بالتمرد على تقليد شائع منذ عقود في عيد الفالنتاين، وباتت الكثيرات يرفضن شراء الشوكولاتة كهدية للرجال بهذه المناسبة. وبدأ هذا التقليد المعروف باسم “غيري شوكو” في الخمسينات من القرن الماضي، ويفرض على النساء شراء الشوكولاتة لزملائهن من الرجال في مكان العمل. وفي المقابل، هناك يوم يتوجب فيه على الرجال رد هذه الهدية ويشترون الشوكولاتة لزميلاتهم في يوم يعرف باسم “وايت داي”.

ويجري تبني كلا الحدثين من قبل شركات تصنيع الشوكولاتة في أوائل الثمانينات من القرن العشرين لزيادة المبيعات، لكن النساء في اليابان يشعرن بالضيق الآن من هذه الممارسة. ووفقاً لصحيفة “الإندبندنت”، تختار الكثيرات بدلاً من ذلك شراء الهدايا لأنفسهن بدلاً من شراء الشوكولاتة لزملائهن.

وفي الواقع، أصبح هذا التقليد غير مرغوب به، إلى درجة أن بعض الشركات في البلاد تحظره بالكامل، حيث تعتبره شكلاً من أشكال المضايقة.

ووجدت دراسة استقصائية للنساء في اليابان، أن أكثر من 60% منهن سيشترين الشوكولاتة لأنفسهن في الفالنتاين هذا العام، في حين قالت 35% من المشاركات في الاستطلاع إنهن ينوين شراء الشوكولاتة لزملائهن كما جرت العادة، بحسب صحيفة ديلي ميل البريطانية.