تشير الإحصائيات في بريطانيا إلى أن الآلاف اختاروا يوم الفالنتاين للبدء في إجراءات الطلاق في العام الماضي، مما جعل المحامين من أكثر المستفيدين من هذا العيد. وعلى الرغم من تناقض الطلاق مع احتفالات الفالنتاين الرومانسية، فقد شهد المحامون والمكاتب القانونية أكبر زيادة في حالات الطلاق يوم 14 فبراير (شباط) عام 2018.

وتقول شركة باي مينتنس التي جمعت البيانات، إن القطاع القانوني شهد زيادة في العمل بنسبة 549% في عيد الفالنتاين مقارنة بالمتوسط السنوي، مما يوحي بأن هذه المناسبة قد تكون دافعاً للكثيرين لبدء إجراءات الانفصال.

تجارة الأزهار من القطاعات الأخرى التي شهدت زيادة ملحوظة في المبيعات خلال الفالنتاين، حيث تشير الإحصائيات إلى أنها تقفز بنسبة 5 مرات في يوم 13 فبراير(شباط) وهو اليوم الذي يسبق الاحتفالات بهذه المناسبة في جميع أنحاء العالم.

وتقول باي مينتس إن عيد الفالنتاين هو ثاني أهم يوم بالنسبة لتجارة الأزهار بعد عيد الأم، حيث شهدت الشركات ارتفاعاً بنسبة 765% مقابل المعدل السنوي في عام 2018.

أما أكثر النشاطات التي تشهد زيادة بالإقبال في عيد الفالنتاين فكانت: البوينغ (191%) والسينما (154%) والملاهي (138%) ومناطق الجذب السياحي والمعارض (122%).