أكد الدكتور أحمد العطار رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي بوزارة الزراعة أن نحن بصدد "سذاجة" غير مقبولة في الترويج للشائعات، فيما يُثار بشأن رفض شحنة محاصيل زراعية مصرية من جانب ليبيا.

 

أضاف العطار أن مصر تُصدر مئات الأطنان من الحاصلات الزراعية لكل دول العالم، ومن ضمن الدول المصدر لها اليابان وكندا والصين وهي دول ذات أنظمة حجر صحي مشددة جدًا، والعالم كله يشهد للمنتجات الزراعية المصرية خاصة محصول البرتقال والفراولة، حيث تحتل مصر المرتبة الأولى عالميًا في تصديرهما منذ عام 2019 حتى الآن.

 

وأضاف إنه لم يتم تصدير أي شحنات من الجوافة إلى ليبيا منذ بداية العام وحتى الآن بشكل رسمي، وأن الأوراق المتداولة بعودة شحنة فلفل ورفض دخولها ليبيا لا يوجد أي ورق رسمي يثبت صحة هذا الأمر، ومن ثم من يروج لهذه الشائعات هو شخص متآمر وساذج في نفس الوقت.

 

وأكد أن مصر ترفض عشرات الأطنان من منتجات زراعية وحيوانية تأتي من دول أوروبية لأسباب مختلفة ومن ثم رفض شحنة ما لا يعيب الدولة المُصدرة.