يضم متحف الغردقة قطعة فريدة توضح مدي الفن والجمال عند الفنان المصري القديم، وهو ناووس بداخله تمثال "بتاح مس"الكاهن الأكبر للإله بتاح" الذي كان يخدم في عهد الملك تحتمس الثالث.

 

صنع هذا الناووس من مادة الجرانوديوريت، وعثر عليه بكوم السلطان - أبيدوس، فى محافظة سوهاج، ويرجع لعصر الدولة الحديثة الأسرة الثامنة عشر، حيث يظهر خرطوش يحمل اسم الملك أعلى ذراع التمثال اليمني (من خبر رع تحتمس الثالث).

 

وكان الناووس هو الهيكل الذي تحفظ بداخله التماثيل الإلهية في مصر القديمة، حيث كان يودع في الغرف الداخلية بالمعابد، ويمكن أن يستخدم أيضاً كصندوق صغير لحمل تمثال أحد الآلهة. 

 

وأبدع الفنان المصري القديم في دقة التفاصيل والنقوش علي الناووس، ويظهر الكاهن "بتاح مس" وهو يرتدى الشعر المستعار وتتدلي منه ضفيرة الشعر علي الجانب الأيمن كما يرتدي الزي الخاص بالكهنة والذي كان عبارة عن رداء مصنوع من جلد الفهد يلفه الكاهن حول جسده ويعلق الجزء العلوي أعلى الكتف. 

 

 

ناووس الكاهن الأكبر للاله بتاح
ناووس الكاهن الأكبر للاله بتاح

الناووس بمتحف اثار الغردقة
الناووس بمتحف اثار الغردقة