تلقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا مقدمًا من الدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، حول جهود الجامعات في مواجهة مشكلة الأمية خلال العام الجامعى 2021/2022، وذلك في إطار المشروع القومي للقضاء على الأمية في مصر، بالتعاون مع الهيئة العامة لتعليم الكبار.

 

وأكد الوزير أهمية استغلال إمكانيات الجامعات المصرية، والاستفادة من قدراتها في محو الأمية وتعليم الكبار، مشيرًا إلى ضرورة متابعة تنفيذ خطة الدولة لإعلان "مصر بلا أمية" تحقيقًا لأهداف خطة التنمية المستدامة (رؤية مصر 2030).

 

وأضاف الدكتور عبدالغفار، أن الجامعات المصرية لديها طاقات بشرية ومادية كبيرة، يُمكن الاستفادة منها فى مواجهة هذه المشكلة، مُثمنًا نجاح الجامعات المصرية في محو أمية (395510) مواطنين خلال العام الجامعى 2021/2022.

 

وأشار الوزير، إلى أن هذه الإنجازات تحققت بفضل عدد من الإجراءات، منها: تنفيذ بروتوكول تعاون بين المجلس الأعلى للجامعات والهيئة العامة لتعليم الكبار، وتشكيل لجنة متخصصة لصياغة خطة شاملة لمواجهة الأمية، ومشاركة الوزارة في تنفيذ مشروع تحدي الأمية على مستوى الوطن العربي، وإطلاق عدة مسابقات على مستوى الجامعات والمعاهد؛ للتنافس على جائزة أفضل جامعة في مواجهة مشكلة الأمية.

 

كما وجه الوزير بضرورة تعاون الجامعات مع الهيئة العامة لتعليم الكبار في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" لمحو أمية المواطنين في قرى الريف المصري، مشيرًا إلى أنه سيتم تقديم أوجه الدعم اللازمة التى تحتاجها الجامعات؛ لتمكينها من القيام بدورها القومي فى مواجهة هذا التحدي، مؤكدًا أن مشكلة محو الأمية ستحظى بأهمية كبيرة، وستأتي على رأس أولويات العمل الجامعي خلال الفترة المُقبلة، وذلك في إطار المسئولية الاجتماعية والوطنية للجامعات.

 

ومن جانبه، لفت د.عادل عبدالغفار المُستشار الإعلامي والمُتحدث الرسمى لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى نجاح الجامعات المصرية فى تقديم نماذج مضيئة وتحقيق إنجازات كبيرة في مواجهة مشكلة الأمية خلال العام الجامعي 2021/2022، حيث نجحت جامعة بنى سويف في محو أمية (46764) مواطنًا، تليها جامعة سوهاج (39477) ثم جامعة الأزهر (34924)، طنطا (31816)، المنصورة (30660)، الزقازيق (28971)، جنوب الوادى (27488)، عين شمس (26443)، المنيا (23612)، المنوفية (20281)، أسيوط (14196)، دمنهور (14190)، كفر الشيخ (8109)، أسوان (7416)، دمياط (6709)، حلوان (6652)، الفيوم (6267)، الإسكندرية (3517)، السادات (3468)، الوادى الجديد (3288)، بنها (2652)، السويس (2260)، قناة السويس (1972)، العريش (1141)، مطروح (1003)، القاهرة (988)، بورسعيد (876)، الأقصر (370).

 

وأكد المُتحدث الرسمى للوزارة أن ما حققته الجامعات من دور جاد في مجال محو الأمية، يعكس دورها الحيوي والفعال في خدمة المجتمع وتنمية البيئة، مشيرًا إلى حرص الجامعات على دعم رؤية مصر 2030، والمساهمة في تنفيذ إستراتيجية بناء الإنسان التي أطلقتها القيادة السياسية، من خلال تنفيذ خطة متكاملة لدعم المشروع القومي لمحو الأمية وتعليم الكبار؛ تأكيدًا لدور الجامعات في نشر العلم، والمعرفة، والتنوير، ومحاربة الأمية؛ وتفعيلًا لدورها الرائد أيضًا في خدمة المجتمع المصري.