استقبلت محافظة أسوان وفد رفيع المستوى من مدينة جوانجو Gwangju بدولة كوريا الجنوبية الصديقة برئاسة السفير يوون يوا تشول رئيس المدينة ، وسفير جمهورية كوريا الجنوبية الأسبق بمصر ، والوفد المرافق له، فى إطار الجهود المبذولة بمحافظة أسوان لجذب المزيد من المشروعات الإستثمارية ، مع زيادة معدلات الحركة والليالى السياحية بإعتبارها من أهم المقاصد على المستوى الدولى والإقليمى.

 

وتم عقد إجتماع موسع ضم المسئولين فى المحافظة والمدينة الكورية على رأسهم اللواء أشرف عطية محافظ أسوان ، والسفير يوون يوا تشول ، وذلك بحضور الدكتورة غادة أبو زيد نائب المحافظ ، ورؤساء الكيانات السياحية والمستثمرين.

 

وشهد الإجتماع إستعراض المقومات السياحية والإقتصادية والإسثتمارية برؤية ومقترحات محددة فى هذه المجالات تمهيداً لإقامة تؤامة وشراكة بين المدينتين المصرية والكورية.

 

وأكد اللواء أشرف عطية أثناء الاجتماع، أن التعاون مع مدينة جوانجو يرتكز على قاعدة قوية من العلاقات المصرية الكورية برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى والرئيس الكورى الجنوبى مون جيه إن والتى ساهمت فى وصول حجم التبادل التجارى والتعاون العلمى والثقافى والفنى لأعلى مستوياته فى تاريخ العلاقات بين البلدين.

 

وأشار، إلى أن زيارة الوفد الكورى الجنوبى سيفتح الباب أمام الإستثمار الأجنبى على أرض أسوان فى ظل المزايا التنافسية والمقومات الاقتصادية التى تتمتع بها ، وخاصة مع إمتلاكها لمخزون وإحتياطى هائل من الثروات التعدينية والمحجرية ، بجانب الفرص الإستثمارية الأخرى فى المجالات الزراعية والسياحية والخدمية ، بالإضافة إلى المشروعات المتوسطة والصغيرة فى الحرف البيئية والمشغولات اليدوية.

 

وكشف محافظ أسوان بانه سيتم عرض رؤية المحافظة والخريطة الإسثتمارية ومنها المنطقة اللوجستية الدولية المخطط إنشاؤها بكركر ، بجانب التوسعات المستقبلية فى المنطقة الصناعية بالعلاقى ، بالإضافة إلى المجمعات الصناعية المزمع إنشاؤها فى المنطقة الصناعية الفوسفاتية بالسباعية شرق ، فضلاً عن التعاون فى مجالات التعليم والتدريب الفنى والصناعى ، وكذا تنظيم رحلات الطيران العارض " الشارتر " بين المدينين ، وأيضاً إقامة المركز الثقافى الكورى بمدينة أسوان الجديدة.

 

ومن جانبه أعرب السفير يوون يوا تشول عن سعادة وترحيب الوفد الكورى الجنوبى بزيارة محافظة أسوان ، والتى تعتبر من أحد المقاصد السياحية للسائح الكوري الجنوبى ، كما أنها فى بؤرة الاهتمام بإعتبارها البوابة الجنوبية والباب الملكى تجاه الأسواق الإفريقية ، علاوة على تنوع الأنشطة السياحية والصناعية والزراعية التى تتميز بها هذه المحافظة العريقة.

 

ولفت ، إلى أنه فى ظل ما تشهده العلاقات المصرية الكورية من تطور كبير فى مختلف المجالات ، فإننا يمكننا إقامة شراكة وتؤامة بين مدينتي جوانجو وأسوان لتشابهم فى العديد من المقومات والمزايا.

 

والجدير بالذكر أن برنامج زيارة الوفد الكورى الجنوبى لأسوان سيستمر على مدار 3 أيام وهو يتضمن لقاءات مع المسئولين وممثلى القطاعات السياحية والإستثمارية ، وأيضاً زيارة مشروع الطاقة الشمسية ببنبان ، وجامعة أسوان ، بالإضافة إلى القيام برحلات سياحية للسد العالى ورمز الصداقة ومعبدى أبو سمبل وفيله والسوق السياحى ، مع رحلة نيلية للإستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة للجزر وصفحة نهر النيل الخالد .