أصدر المركز القومى للبحوث نشرة طبية حول أضرار ومخاطر فقد الاسنان ، موضحا أن هناك أسباباً عدة وراء فقد الأسنان، من بينها التدخين أو عدم وجود روتين للاهتمام بصحة الفم والأسنان، ولكن قد يرتبط أيضاً بمرض اللثة الذى يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالظروف الصحية مثل أمراض القلب والسكر.

فى البداية تؤكد الدكتورة إيمان جمال هلال الباحث بقسم الاستعاضة الصناعية المثبتة والمتحركة، معهد بحوث الفم والأسنان، بالمركز القومى للبحوث أن فقد الأسنان أكثر ضررًا من الناحية الصحية على جسم الإنسان من فقد جزءا منفردا من جسم الانسان حيث أن السِنة الواحدة مثل الخيط الذى نشده من القماش، بحيث يؤثر على النسيج بشكل كامل، وبالتالى يجب عدم التهاون مع هذا الأمر، ومراجعة طبيب الأسنان بشكل عاجل عند تعرض أى سِنة من الأسنان للخلع.

وتضيف الدكتورة إيمان جمال هلال، أن خلع السِنة من مكانها يؤثر على العظام الموجودة تحت هذه السِنة، حيث تتعرض للضمور، وهو ما يؤثر بشكل سلبى على الأسنان الموجودة بالقرب منها، بحيث تتعرض للميل بسبب ضمور عظام السنة التى تم خلعها، بالإضافة إلى أن الأسنان فى الفك المقابل لها تبدأ هى الأخرى فى التحرك ولهذا الأمر العديد من المشاكل التقويمية والجمالية، مما يقلّص عدد خيارات تعويض السن المفقود الممكنة فى المستقبل أيضاً.

كما أن الآثار السلبية لخلع السنة تمتد لتصل إلى المعدة والأمعاء خلال مضغ الطعام، فضلا عن تأثيرها على شكل الوجه خاصة النصف السفلى من الوجه ، ومشاكل فى الكلام والمضغ.

تأثر الأسنان المحيطة بالسن المفقود 

ولتجنب تلك الآثار الجانبية لفقدان السن أو الأسنان و الحد منها يتوجب عليك عدم إهمال ذلك بل على العكس، الإسراع قدر الإمكان فى الذهاب إلى الطبيب كى يقوم بالمعالجة المطلوبة لتعويض هذا الفقد، تجنباً للأضرار الجسيمة.عند التوجه الى طبيب الأسنان سيعرض عليك الخيارات المتاحه لتعويض الاسنان المفقوده وسيتم اختيار التعويضات المناسبة على حسب حالة الاسنان المتبقيه فى الفكين و الحاله الصحيه للمريض. تتوفر العديد من الخيارات التعويضية للأسنان المفقودة.وتشمل هذه التعويضات الجسور، التيجان، والزرعات السنية، والتعويضات المتحركة.

الجسر السنى

الجسر السنى هو تعويض ثابت يجرى فيه تحضير وتتويج السنين المجاورين لمنطقة الفقد بهدف تثبيت تاج فى مكان السن المفقود.يتكون الجسر من أسنان صناعية ملتحمة ببعضها، ثم يَجرِى تثبيتها على تيجان الأسنان المحضرة بواسطة لاصق.الجسر هو تعويض دائم وثابت، لا يمكن إزالته لغير الضرورة العلاجية، قد يلجأ الطبيب لعمل أكثر من جسر واحد بهدف التعويض عن عدة أسنان مفقود.

الجسر السنى.. زراعة الأسنان

زراعة الأسنان هى عملية تثبيت جذور اصطناعية من معدن التيتانيوم فى عظم الفك، وتستخدم لتثبيت تركيبات الأسنان(شكل 3).تعتبر البديل الأفضل بين بدائل الاستعاضة الأخرى، سواء الثابتة أو المتحركة، حيث التركيبات الثابتة تحتاج إلى نحت الأسنان المحيطة بالسن المفقود، وهو جزء من السن لا يمكن استعادته فيما بعد، وقد يعرض الأسنان للحساسية والتسوس.تتم تحت التخدير الموضعي؛ لذا فهى غير مؤلمة.

تُعد زراعة الأسنان من الحلول التعويضية المفضلة هذه الأيام وتوفر بديلاً جيداً عن الحلول التعويضية الأخرى، الثابتة أو المتحركة.يجب على المريض العناية بنظافة المنطقة المحيطة بالزرعة بشكل جيد جدًّا للوقاية من العدوى.

زراعة الاسنان

طقم أسنان المصنوع من الراتنج

وهو عبارة عن تركيبه متحركة تعوض عن سن أو مجموعة صغيرة من الأسنان المفقودة بشكل مؤقت، وهى رخيصة الثمن ، وغالبا تستخدم لدى كبار السن.

طقم أسنان المصبوب جزئياً

وهو أيضا متحرك، ولكنه مصنوع من معدن أو خليطة معدنية خاصة، ويحمل أذرعة مثبتة ، وهو مصمم ليبقى بالخدمة فترة طويلة.

طقم الأسنان الكامل

وهو الحل التقليدى للأناس الذين فقدوا كل الأسنان فى أحد الفكين أو كليها. إن نجاح هذه الأجهزة المتحركة أيضا يعتمد على شكل وحجم عظم الفكين المتبقى بعد قلع الأسنان، وعلى قدرة الشخص على التكيف والاعتياد على استخدام وتحمل هذه الأطقم بالفم، حيث إن الكثيرين من الناس لا يتكيفون معها. أو لا يتحملونها.