كشفت أجهزة الأمن ملابسات ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعى بشأن قيام "مُدرسة" بتقديم دروس خصوصية تحت حراسة عدد من الحراس الشخصيين (جاردات).

 

بالفحص تبين أن المُدرسة المذكورة (حاصلة على بكالوريوس – مقيمة بدائرة قسم شرطة الأهرام بالجيزة - "ولا تعمل بأى مدرسة حكومية أو خاصة") وتقوم بتقديم الدروس الخصوصية "دون تصريح من الجهات المعنية" ببعض المراكز التعليمية "غير مصرح بها".. وقيامها بتنظيم عرض تعليمى مسرحى بحضور (300) طالب بأحد المسارح بدائرة قسم شرطة الأزبكية بالقاهرة، واستعانت خلاله بعدد من الحراس الشخصيين.

 

وعقب تداول الواقعة إعلامياً قامت بالاختباء بمسكن والدها بدائرة قسم شرطة الطالبية بالجيزة.. كما أمكن تحديد المشاركين فى ارتكاب الواقعة وهم (7 أشخاص "من بينهم زوجها والجاردات المرافقين لها").

 

وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وبمواجهتهم أقروا بتنظيم العرض المسرحى بدون تصريح، وأن الغرض من الاستعانة بالحراس الشخصيين لتنظيم العرض وتأمين الطلاب نظراً لكثافتهم؛ فتم اتخاذ الإجراءات القانونية.