قدم "اليوم السابع"، بثا مباشرا مع الحاجه فاطمة أحمد العلامى 57عاما من محافظة المنوفية، والتى قررت التبرع بمنزلها على روح زوجها رشاد الجمال.

وتقول الحاجه فاطمة أحمد العلامى 57 عاما: قررت التبرع بمنزلي على روح زوجي رشاد الجمال، لأنه عمل كل حاجة حلوة معايا وساعدنى كتير جدا وهو كان أول فرحتى.

وتضيف المتبرعه بمنزلها لمعهد الكبد: المنزل 35 مترا، عبارة عن غرفة وصالة وحمام ومطبخ بشارع بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وقمت برفقة المحامى بإنهاء كافة الأوراق المطلوبة وقمنا بتسليمه إلى إدارة معهد الكبد ، وحضرت لجنة من المعهد يوم الخميس الماضى ووجهت الشكر لى على التبرع بمنزل بعد وفاتى للمعهد.

وتستطرد الحاجه فاطمة أحمد: هذا العمل أتوجه به إلى الله لكى يكون صدقة جارية على روح زوجي وعلى روحي بعد وفاتي، لأننى ليس لدى أبناء.

وأكد سالم جمعه أحد جيران السيدة المتبرعه بمنزلها، أن الحاجه فاطمة منذ قدومها إلى الشارع وهى تعاملنا معاملة طيبة ولم نرى منها غير كل خير ، وربنا يجعل تبرعها فى ميزان حسناتها وصدقه لها بعد وفاتها .