قدم تليفزيون "اليوم السابع"، بثا مباشرا لواقعة غريبة من نوعها، بعد أن كشفت تحريات إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن أسوان، عن لغز العثور على جثة ملقاة أمام مستشفى كوم أمبو المركزى، بعد إخطار إدارة المستشفى مركز شرطة كوم أمبو، والذى بدوره شكل فريق بحثى للوصول إلى ملابسات الواقعة.

 

تلقى اللواء هشام سليم، مدير أمن أسوان، إخطاراً من مأمور مركز شرطة كوم أمبو، يفيد بالعثور على جثة شخص ملقاة أمام مستشفى كوم أمبو المركزى، وتم تشكيل فريق بحثى برئاسة العقيد عمرو علام، رئيس فرع البحث بوسط أسوان، والرائد نبيل العادلى، رئيس مباحث مركز شرطة كوم أمبو.

 

وتوصلت التحريات، إلى أن الجثة لشاب يدعى "محمود.س.م"، يبلغ من العمر 26 سنة، ومقيم بقرية الضما دائرة مركز كوم أمبو، وتوفى نتيجة انهيار عامود خرسانى فوق رأسه أثناء قيامه بأعمال إنشاء وإحلال وتجديد فى منزله،بينما قام أحد الجيران بحمل جثته وإلقاءه فى المكان المشار إليه خوفاً من المسئولية القانونية، وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق.