تلقى الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى تقريرًا مقدمًا من د. شيرين عبد القادر محرم القائم بعمل رئيس معهد بحوث الإلكترونيات حول توقيع بروتوكول تعاون ثلاثى، اليوم الأربعاء، بين المعهد ومركز تحديث الصناعة وشركة إضاءة، وذلك في إطار التعاون المتبادل والمثمر بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي متمثلة في معهد بحوث الإلكترونيات، ووزارة التجارة والصناعة متمثلة في مركز تحديث الصناعة.

 

وأوضحت د. شيرين أن البروتوكول يأتي في إطار الدور القومي الذى يقوم به معهد بحوث الإلكترونيات كبيت خبرة في مجال صناعة الإلكترونيات بمصر، والدور الاستراتيجي لمركز تحديث الصناعة الذي يمثل نقطة تحول في الصناعة المحلية، مؤكدة أن البروتوكول يتضمن المساهمة في تطوير كشافات الليد، وزيادة العمر الافتراضي لها، وتوفير الطاقة باستخدام تكنولوجيات متطورة ترفع من كفاءتها، والتعاون في مجال إنتاج الدوائر الإلكترونية المطبوعة (PCB)، والعمل على تطويع مصادر الطاقة المتجددة واستخدامها في إنتاج كشافات موفرة للطاقة، بالإضافة إلى إيجاد حلول مبتكرة لمنظومة الإضاءة الذكية، وكذلك التعاون في تعزيز الخدمات المجتمعية من خلال تأهيل طلاب كليات الهندسة لسوق العمل. 

 

ومن جانبه، أعرب المهندس محمد عبد الكريم المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة عن سعادته لتوقيع بروتوكول التعاون، والذي يمثل في مضمونه رسالة من أهم الرسائل التي يعمل عليها مركز تحديث الصناعة في الأعوام الأخيرة، وهي ربط المجتمع الصناعي بالبحث العلمي والمخرجات الأكاديمية في مصر، والتي تأتي اتساقًا مع أولويات وزارة التجارة والصناعة ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطار رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030؛ بهدف ربط البحث العلمي باحتياجات الدولة والمجتمع من خلال تهيئة بيئة محفزة لتوطين وإنتاج المعرفة، فضلاً عن تفعيل وتطوير نظام وطني متكامل للابتكار يعمل على استغلال تطبيقات البحث العلمي ومخرجاته.