التقى الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لي أندرسون نظيرته بفنلندا لتوقيع مذكرة التفاهم بين البلدين في مجال التعليم والتعليم الفني، وذلك على هامش زيارته دولة فنلندا.

 

وذكر بيان للوزارة اليوم، أن التوقيع حضرته Petri Lempinen المدير العام لإدارة التعليم الثانوي العام والتعليم والتدريب المهني بفنلندا، والسيدة Jaana Palojärvi مديرة العلاقات الدولية، والسيدة Satu Paasilehto مستشار وزاري أول الشؤون القانونية، ومنسق العلاقات العامة السيدة Heini Ihalainen والسيدة Julia Hallberg أمين العلاقات الدولية.

 

وتبادل الوزراء وجهات النظر حول الإصلاحات التي يشهدها قطاعا التعليم في مصر وفنلندا، حيث أطلع الوزير نظيرته الفنلندية على آخر التطورات الخاصة بتطوير المناهج، وعمليتي التأهيل المدرسي والتقييم، فضلاً عن خطوات تطوير نظام التعليم الفني في مصر، وبدورها استعرضت الوزيرة الفنلندية الإصلاحات التي أدخلها الجانب الفنلندي حديثًا على نظام التعليم والتي تتضمن رفع سن التعليم.

 

وأعربت الوزيرة الفنلندية عن إعجابها الشديد بالإجراءات والنجاحات التي استطاعت مصر تحقيقها حتى حينه في إصلاح منظومة التعليم في مصر، مشيرة إلى أن تلك الإصلاحات قد جرى الإشادة بها عالميًا وأن فنلندا تتابع عن قرب برنامج الإصلاح، وترى أنه برنامج مهم وناجح، كما أنه يتوائم مع مبادئ التعليم الفنلندية.

 

وأثنى وزير التعليم على نموذج التعليم الفنلندي والذي يتمتع بدرجة عالية من المرونة والاستقلالية، فضلاً عن توفير فرص التعليم لكل فرد في المجالات التي تتناسب مع قدراته واهتماماته، كما وجه الدعوة للوزيرة الفنلندية وعدد من مسئولي التعليم الفنلنديين، للقيام بزيارة إلى القاهرة لبلورة أفكار ومقترحات التعاون التي جرى الاتفاق عليها خلال زيارته الحالية.