قدم "تليفزيون اليوم السابع" بثاً مباشراً مع أحد المواطنين ضحايا عمليات النصب التى تتم على شبكات التواصل الاجتماعى ومواقع الإنترنت تحت مسمى شركات التوظيف والسفر للعمل بالخارج.

والتقى "اليوم السابع" الشاب محمد جمال الذى يبلغ من العمر 28 سنة، من محافظة أسوان، أحد ضحايا عمليات النصب الوهمية باسم شركات التوظيف على الإنترنت، والذى أكد أنه كان يحلم بالعمل فى إحدى دول الخليج للحصول على راتب شهرى عال، بحسب ما احتواه أحد الإعلانات المنتشرة على منصات التواصل الاجتماعى للتوظيف.

وسرد محمد جمال قصته مع عمليات النصب باسم التوظيف، قائلاً: شاهدت منشوراً على أحد مواقع التواصل الاجتماعى يعلن خلاله عن حاجة أحد المولات التجارية عن موظفين برواتب ضخمة، خاصة أن ذلك الإعلان سيلبى رغبتى فى السفر إلى إحدى دول الخليج للعمل فيها، وهو الأمر الذى شغل بالى وجعلنى أفكر فى الأمر بجدية".

وتابع الشاب الأسوانى: "بدأت فى مراسلة صاحب المنشور وطلب منى فى البداية بعض الأوراق والمستندات المطلوبة للعمل مثل صورة من بطاقة الرقم القومى وشهادة التعليم وغيرها من الأوراق الثبوتية والشخصية، ثم بعد ذلك طلب منى مبلغا ماليا نحو 2000 جنيه مصرى".

وقال محمد: "بمجرد أن أرسلت له المبلغ فوجئت بأن الشخص الذى كنت أراسله حجب اتصالاتى وصفحتى الشخصية، وبدأت بعدها أرى صورة بطاقتى منتشرة على منصات التواصل الاجتماعى ومدون عليها هذا الشخص نصاب وضحك على الناس"، وتابع قائلا: "بدأت أوضح للناس أن صاحب البطاقة انتحل شخصيته وهو أحد ضحاياه أيضا".

وأشار إلى أنه توجه على الفور إلى قسم شرطة أول أسوان، وحرر محضراً حمل رقم 1783 لسنة 2021، وتباشر النيابة العامة فى أسوان التحقيق فى الواقعة.

وناشد محمد جمال، الشاب الأسوانى، الجهات المختصة والأجهزة الأمنية سرعة ضبط الجناة القائمين على مثل هذه الشركات الوهمية لخداع المواطنين خاصة الشباب باسم التوظيف وجمع أموال منهم فى سبيل ذلك، مؤكداً أن هؤلاء المحتالين يوماً بعد يوم يجنون مزيدا من الأموال بعد زيادة ضحاياهم.

إعلانات توظيف وهمية
إعلانات توظيف وهمية

 

الشاب الأسوانى
الشاب الأسوانى

 

صحفى اليوم السابع مع أحد الضحايا
صحفى اليوم السابع مع أحد الضحايا

 

محمد جمال أحد ضحايا نصب شركات التوظيف الوهمية
محمد جمال أحد ضحايا نصب شركات التوظيف الوهمية