نشر المركز الإعلامي لمجمع البحوث الإسلامية فيديو توضيحي لمعارض الكتب التي ينفذها المجمع خلال المرحلة الحالية في محافظات متنوعة، وذلك في إطار الجهود العلميَّة والتثقيفية التي تحقق رسالة الأزهر ودور مؤسساته المختلفة؛ حيث شهدت تلك المعارض إقبالاً كبيرًا على إصدارات السلسلة العلمية للمجمع في جوانب علمية متنوعة تناقش قضايا معاصرة ومهمة.

 

 

وعرض الفيديو ما نظمه المجمع خلال الشهرين الماضيين والذي بلغ خمسة معارض للكتاب، في أماكن متنوعة منها: معرض ساقية الصاوي في دورته الحادية عشرة في الفترة من 22 إلى 28 أكتوبر الماضي، ومعرض النيابة الإدارية الذي عقد في السادس عشر من شهر سبتمبر، بالإضافة إلى معارض كليات جامعة الأزهر.

 

وفي إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وانطلاقًا من مسئولية الأزهر التعليمية والدعوية في نشر الفكر الإسلامي الوسطي المستنير، وتحقيق التواصل والحوار مع جميع فئات المجتمع؛ قدَّم المجمع في هذه المعارض إصداراتٍ علميَّةً تجمع بين الأصالة والمعاصرة، وتعرض حلولًا واقعية لكثير من القضايا المجتمعية الشائكة، كما تفنِّد كثيرًا من الشبهات الفكرية المُثارة، وترد عليها بمنهجية علمية واضحة؛ حيث شهدت الفترة من 26 أكتوبر إلى 10 نوفمبر، معرضًا للكتاب في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالقاهرة، كما نظَّم المجمع في السادس من نوفمبر الجاري وعلى مدار ثلاثة أيام، معرضًا للكتاب في كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنات بالإسكندرية، وذلك على هامش مؤتمر الكلية العلمي الذي عُقِد تحت عنوان: «الأزهر والتحديات المعاصرة في ضوء أحاديث الإمام الطيب وتصريحاته».

 

واختتم المجمع معارضه في الرابع عشر من نوفمبر الجاري، بكلية اللغة العربية بأسيوط، بالتزامن مع مؤتمرها العلمي الخامس الذي عُقِد تحت عنوان: «الأصول الفلسفية للعلوم الإنسانية قديمًا وحديثًا» وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للمجمع.

 

تأتي تلك المعارض ضمن نشاطٌ ثقافيُّ مكثَّف لمجمع البحوث الإسلامية يكشف عن الجهود الكبيرة التي يقدِّمها الأزهر الشريف في المجالات الدينية والعلمية والثقافية؛ من أجل بناء فكر مستنير يحقِّق التنمية الشاملة، ويعمل على إرساء السلام المجتمعي، ويحافظ على هُويَّة الثقافة المصرية.