أكد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، أن هناك فرصة أخيرة أمام أصحاب واضعى اليد وحثهم على إنهاء إجراءات التقنين، فى ظل التسهيلات المقدمة واعتبارها فرصة لا يمكن تعويضها.

وأضاف اللواء أشرف عطية، فى تصريحات خاصة، أنه تحقيقاً للاستقرار الاجتماعى والأسرى سبق أن تم تخفيض أسعار الأراضى لواضعى اليد إلى 65%، وهو الحد الأقصى للتخفيض وبمثابة فرصة ذهبية لكل المواطنين الذين لم يتقدموا بطلبات التقنين فى ظل التوجيهات الصادرة من القيادة السياسية والحكومة، علاوة على كافة التسهيلات الممكنة التى لا تتعارض مع القواعد القانونية المنظمة.

وأشار إلى أن هذه التخفيضات غير المسبوقة تأتى حرصاً من المحافظة على مصلحة وتحسين مستوى معيشة المواطن وأسرته دون المساس بأراضى الدولة، لذا فإنه سيتم وضع منظومة لإرسال رسائل SMS على التليفون المحمول للجادين من أصحاب طلبات التقنين قبل موعد سداد الأقساط الشهرية بفترة زمنية تصل إلى شهر، وذلك بعد سداد النسبة المقررة من 15% إلى 25% من مقدم ثمن قطعة الأرض التى سيتم تقنينها.

وكلف اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، الجهات المختصة بقطع المرافق العامة من أول ديسمبر المقبل عن أى عقار أو مبنى لواضعى اليد من الذين لم يقوموا بسداد مستحقات الدولة لإنهاء إجراءات التقنين، وبالتالي إضفاء قانونية ومشروعية التصرف في هذه العقارات والأراضى في معاملات البيع والشراء، وهو الذى سيتوازى مع تكثيف حملات إزالة التعديات ضمن الموجة الـ18 تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

ولفت إلى أنه بداية من يناير 2022 سيتم استرداد تلك الأراضى التى لم يتم إنهاء إجراءات التقنين لها بما عليها من مبانٍ أو منشآت ضمن جهود الدولة لاسترداد حق الشعب وإرساء سيادة القانون، خاصة فى ظل تقاعس وعدم تفاعل بعض المواطنين من واضعى اليد من التسهيلات التى قدمتها الدولة والحكومة والمحافظة منذ عام 2017 وحتى الآن.